الأسير مصطفى عرار يواصل إضرابه عن الطّعام لليوم التّاسع

رام الله- "القدس" دوت كوم- أفاد نادي الأسير، اليوم الخميس، بأن الأسير مصطفى عبد الله عرار، يواصل إضرابه المفتوح عن الطّعام لليوم التاسع على التوالي، مطالباً بتقديم العلاج الطبّي له وبنقله إلى معتقل "عسقلان".

وأوضح نادي الأسير في بيان صحفي أن الأسير عرار يعاني من آلام غير محتملة في الكلى منذ ستة شهور، لافتاً إلى أنّه طالب بتقديم العلاج له عدّة مرات، ولكن إدارة المعتقل لم تستجب لطلبه.

وأوضح البيان أن هذا الأسير طالب بنقله من معتقل "نفحة" الصّحراوي، إلى معتقل "عسقلان" لتسهيل الزّيارة على عائلته، لا سيما وأنّ والدته تعاني من عدّة أمراض وتواجه مشقّة كبيرة عند زيارته.

يشار إلى أنّ الأسير عرار (34 عاماً)، من رام الله، وهو معتقل منذ العام 2006، ومحكوم بالسجن لـ(18) عاماً.