مواد إباحية تطيح بنائب رئيسة الوزراء البريطانية من منصبه

لندن- "القدس" دوت كوم- اضطر، داميان جرين، نائب رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إلى الاستقالة بعد أن خلص تحقيق إلى أنه خالف القانون على خلفية العثور على مواد إباحية على حاسوبه الخاص بالعمل.

وأقر جرين بأنه أدلى ببيانات "مضللة" بشأن وجود مواد إباحية عُثر عليها بالحاسوب البرلماني الخاص به عام .2008

وقال جرين في رسالة إلى ماي: "منذ البداية، كنت واضحا بأنني لم أقم بتحميل أو مشاهدة مواد إباحية على أجهزة الكمبيوتر البرلمانية الخاصة بي".

إلا أن ماي طالبته بالاستقالة وقالت إن سلوكه "دون المبادئ السبعة للحياة العامة وهو خرق للقانون الوزاري".

وتعد هذه أحدث انتكاسة لحكومة ماي بعد استقالة وزير الدفاع مايكل فالون ووزيرة التنمية الدولية بريتي باتل في تشرين ثان/نوفمبر.

وواجه جرين دعوات الشهر الماضي بالاستقالة في ظل تحقيقات حول ادعاءات بارتكاب سلوك غير لائق ذي طابع جنسي.

وتعرض جرين 61/ عاما/ لانتقادات منذ أن اتهمته امرأة بلمس ركبتها في حانة قبل عامين.

وذكرت صحيفة صنداي تايمز أن الشرطة عثرت على مواد إباحية على حاسوبه البرلماني خلال عملية تفتيش عام .2008 ونفى جرين هذا الادعاء ووصفه وقتها بأنه "له دوافع سياسية".