بال تريد وشركة نخيل فلسطين يوقعان اتفاقية شراكة ورعاية لحملة "بلدي أطيب"

رام الله - "القدس" دوت كوم - وقع مركز التجارة الفلسطيني- بال تريد وشركة "نخيل فلسطين" أمس، اتفاقية رعاية لحملة "بلدي اطيب" في مقر مركز التجارة الفلسطيني "بال تريد" في مدينة البيرة.

وجاءت الاتفاقية في اطار الجهود الذي تبذلها حملة بلدي اطيب المنفذة من قبل مركز التجارة الفلسطيني بال تريد وبالشراكة مع مؤسسة أوكسفام لتطوير القطاع الزراعي ودعم المنتج الوطني وتعزيز وجوده في السوق المحلية.

وقالت مدير عام "بال تريد" حنان طه إن "الاتفاقية واحدة من عدد من التفاهمات التي ستبرمها بلدي أطيب بهدف تحسين فرص وصول صغار المنتجين للأسواق والتأثير على الانماط الشرائية للمستهلكين لتفضيل المنتج الوطني".

وأكدت أن الحملة تعمل على حث الشركات المحلية للقيام بدورها في اسناد المنتج الوطني، وتعزيز ثقة المواطن فيه.

وأضافت طه أن" شركة نخيل فلسطين رائدة في مجال انتاج التمور، ووجودها معنا اليوم مهم ويعطي مؤشر إيجابي للمستهلك بوجود شركة وطنية مهتمه بدعم المنتج المحلي".

بدوره قال مدير عام شركة نخيل فلسطين للاستثمار الزراعي مصطفى حسن، إن سوق التمور من أهم الأسواق في فلسطين والتي تواجه العديد من التحديات خاصة فيما يتعلق بمنافسة المنتج الإسرائيلي، وهذه الاتفاقية تأتي في إطار دعم المنتج الوطني “.

وأضاف حسن" أنه ومن خلال الشراكة مع حملة بلدي أطيب سنعمل على تعزيز ثقة المستهلك المحلي بالمنتج الوطني ومساعدة المزارع الصغيرة لابراز انتاجها".

من جانبه قال مدير مشروع بلدي اطيب عيسى مصلح إن "الحملة في مرحلةاختيار المنتجات التي تتوافق والمعايير الفنية التي تم إقرارها من قبل اللجنة الوطنية الاستشاريةالمختصة".

وأكد أن الحملة ستباشربالدخول الى عددٍ من نقاط البيع المعروفة في السوقالفلسطينةوعرضها التي من اجل التعريف بهذه المنتجات وتحفيز المستهلكين لتفضيل المنتج المحلي الفلسطيني على المنتجات المنافسة الاخرى.

وتعتبر شركة نخيل فلسطين احدى أهم الشركات العاملة في قطاع انتاج التمور وخاصة المجول منها والتي نجحت الدخول الى العديد من الأسواق العربية والدولية.