قوات الاحتلال تعتقل 6 مواطنين وتشن حملة مداهمات في الخليل

رام الله- "القدس" دوت كوم- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، ستة مواطنين من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية والقدس، واستدعت أسيرة محررة من جنين، كما شنت حملة مداهمات واسعة في محافظة الخليل.

وقال مدير نادي الأسير في طوباس محمود صوافطة، إن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين عبد الرحمن أبو شقير، وفلاح سوالمة، من مخيم الفارعة، بعد دهم منزلي ذويهما.

كما سلمت سلطات الاحتلال، أسيرة محررة من بلدة عرابة جنوب غرب جنين، بلاغاً، لمراجعة مخابراتها.

وذكرت الأسيرة المحررة منى قعدان، أن سلطات الاحتلال سلمتها بلاغا، لمراجعة مخابراتها في معسكر سالم ظهر اليوم.

وفي سياق متصل، اعتقل جنود الاحتلال صباح اليوم، طفلين من بلدة بيتونيا غرب رام الله، وأصيب العشرات من الطلبة بالإغماء، جراء إطلاق الجنود قنابل الغاز صوب المدارس في البلدة.

وقال شهود عيان، إن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة، وأطلقت قنابل الغاز المسيلة للدموع على المدارس، ما أدى إلى إصابة العشرات من الطلبة بحالات إغماء، إضافة إلى عدد من المواطنين الذين تواجدوا في المكان.

وأوضحوا أن تلك القوات اعتقلت طفلين لم تعرف هويتهما بعد، قبل انسحابها من بيتونيا.

وفي مدينة القدس، اعتقلت أجهزة الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، طفلين قاصرين من منزليهما بحي الثوري ببلدة سلوان، جنوب المسجد الأقصى المبارك.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة، بأن الاحتلال نقل الطفلين إيهاب اسكافي (14 عاما)، وصلاح أبو عصب (13 عاما)، إلى أحد مراكز التحقيق والتوقيف في المدينة المقدسة.

إلى ذلك، داهمت قوات الاحتلال، بلدات وأحياء في مدينة الخليل، وفتشت عددا من المنازل، واستولت على مركبة ومبلغ مالي.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية، أن قوات الاحتلال داهمت بلدة يطا، وإذنا، ومخيم الفوار، وفتشت منزلي الشقيقين نعمان وصلاح محمد أبو ربيع، وعبثت بمحتوياتهما.

كما فتشت منزل المواطن تحسين شاور بمدينة الخليل، واستولت على مركبته، ومبلغ مالي بقيمة 6 آلاف شيقل، و400 دينار.

كما نصبت قوات الاحتلال حواجزها العسكرية على كل مداخل بلدات، وقرى ومخيمات محافظة الخليل، وفتشت المركبات، ودققت في هويات المواطنين.