وكيل الأزهر: القدس ستبقى عاصمة فلسطين رغم أنف ترامب

رام الله- "القدس" دوت كوم- استنكر وكيل الأزهر عباس شومان، استخدام الولايات المتحدة حق النقض "الفيتو" في مجلس الأمن الدولي لتعطيل مشروع قرار كانت قدمته مصر ردًا على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقال: "ستبقى القدس عربية عاصمة لفلسطين رغم أنف ترامب".

وأشاد شومان، في بيان له اليوم الثلاثاء برفض 14 دولة كبرى قرار الرئيس الأميركي، حيث دعت إلى الامتناع عن نقل البعثات الدبلوماسية إلى القدس، قائلا: "إنه برغم استخدام أميركا لحق الاستبداد المسمى بـ"الفيتو" إلا أن مصر نيابة عن المجموعة العربية ربحت للقدس، فعلى الرغم من استخدام الفيتو فقد صوت المجتمع الدولي كله لصالح القدس، وهذا يعني أن قرار ترامب الباطل لن تؤيده دولة من الدول الكبرى مستقبلًا، حيث صوت جميع الأعضاء ما عدا أمريكا لصالح القدس، وضد قرار ترامب، ليثبت للعالم استبداد أميركا التي رضيت أن تكون خصمًا، لتؤكد خروجها بشكل نهائي وتحيّزها للباطل".

وأضاف: "لست أدري كيف قبل العالم عند إنشاء مجلس الأمن، أن تملك بعض الدول من خلاله حق الفيتو التحكم في مصير العالم منفردة؟!، فإما أن يلغى هذا الحق اللعين وإما أن يبقى سيفًا مسلطًا على رقابنا، وفي كل الأحوال ستبقى القدس عربية عاصمة لفلسطين رغم أنف ترامب".