فيديو| تحريض إسرائيلي على فتيات التميمي في النبي صالح

رام الله-"القدس"دوت كوم- نشرت صفحة موقع "كيكار هشبات" العبري، اليوم الاثنين، عبر حسابها في فيسبوك فيديو يظهر فتيات فلسطينيات من عائلة التميمي في قرية النبي صالح وهن يواجهن ويطردن جنديين يقفان على باب منزلهما في المواجهات التي شهدتها البلدة مؤخرا.

واعتبرت صفحة الموقع أن ما قامت به الفتيات بأنه "إذلال للجنود"، معتبرةً أن هذا سبب واضح حول لانخفاض عدد المجندين الإسرائيليين في الوحدات القتالية.

وشن غالبية الإسرائيليين الذين علقوا على الفيديو هجوما على المسؤولين العسكريين الإسرائيليين ومن بينهم وزير الجيش أفيغدور ليبرمان بسبب عدم وقوفهم إلى جانب الجنود في مهاجمتهم للفلسطينيين وتقديمهم للمحاكمة كما جرى مع الجندي الئيور أزاريا قاتل الشهيد عبد الفتاح الشريف.

وقال بعضهم إنه كان يجب على الجنود أن يطلقوا النار تجاه أقدام تلك الفتيات وإصابتهن. فيما قال جنود علقوا على الفيديو "إنه كان سيتم معاقبة الجنود لو قاموا بإطلاق النار تجاه تلك الفتيات. مضيفين "نحن نشعر بالخجل من تلك الصور".

فيما دعا بعضهم إلى اعتقال تلك الفتيات ووالدتهن التي دافعت عنهن ،مشيرين إلى أنه لا بد من التعامل بقوة معهن وعدم الخوف من تصوير الكاميرا.