أمريكية تساعد "داعش" باستخدام البيتكوين

رام الله - "القدس" دوت كوم - وجه مدعون أمريكيون اتهامات إلى امرأة في نيويورك بتهمة غسل ما يزيد على 85 ألف دولار أمريكي من أموال حصلت عليها بالاحتيال عبر عملة بيتكوين الإلكترونية لمساعدة "داعش".

وقال مكتب بريدجيت رود ممثلة الادعاء الأمريكي في منطقة بروكلين، أمس الخميس، إن المتهمة زوبيا شاهناز (27 عاما) اعتقلت يوم الأربعاء، بتهمة الاحتيال المصرفي، والتآمر وغسل الأموال، ما قد يعرضها للسجن 30 عاما.

ويقول المدّعون إن شاهناز حصلت على قرض وعدد من البطاقات الائتمانية ببيانات غير صحيحة، تقدمت بها لمؤسسات مالية، واستخدمت هذه الأموال في شراء عملة بيتكوين.

وقامت المتهمة بغسل الأموال عبر معاملات مصرفية غير مشروعة، تضمنت شركات وهمية في باكستان والصين وتركيا، بهدف استخدام الأموال لصالح "داعش" في نهاية المطاف.

وحاولت شاهناز، في يوليو/تموز، السفر إلى سوريا، لكن مسؤولي إنفاذ القانون أوقفوها في مطار "جون إف. كينيدي" في نيويورك، بينما كانت في طريقها لركوب طائرة إلى إسلام أباد عاصمة باكستان.