الاحتلال يكثف قواته في القدس تحسباً من تظاهرات ضد قرار ترامب

القدس-" دوت كوم- كثفت قوات الاحتلال من انتشار عناصرها في انحاء مدينة القدس ودفعت بالمزيد من وحدات الشرطة والوحدات الخاصة الى انحاء المدينة، واقامت الحواجز على ابواب البلدة القديمة تحسبا من تجدد التظاهرات عقب صلاة الجمعة رفضا لقرار واشنطن اعتبار المدينة عاصمة لاسرائيل

واقامت قوات الاحتلال الحواجز الحديدية لا سيما على بوابات المسجد الاقصى، فيما انتشرت وحدات من الخيالة في مناطق مختلفة.

وتركز نشر قوات الاحتلال في البلدة القديمة ومحيطها وفي الشوارع الرئيسة فضلا عن تمركز العديد من عناصر الشرطة على اسوار القدس.

تجدر الاشارة الى ان دعوات عدة وجهت خلال الايام الماضية للتوجه الى القدس اليوم الجمعة والخروج في تظاهرات ضد قرار الادارة الاميركية اعتبار المدينة عاصمة لاسرائيل.

يذكر ان المواجهات والتظاهرات لم تتوقف في مدينة القدس وانحاء الضفة وقطاع غزة منذ اعلن الرئيس الاميركي ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لاسرائيل.

وكانت منطقة باب العامود شهدت الليلة الماضية مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوات الاحتلال التي حاولت أكثر من مرة قمع اعتصامات للمواطنين في المنطقة اصيب خلالها عدد منهم كما وتم اعتقال مواطنة وستة شبان.