إبراهيموفيتش يفتح النار على جوارديولا

لندن- "القدس" دوت كوم- د ب أ- شهدت العلاقة بين اللاعب السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، والمدرب الإسباني بيب جوارديولا، حلقات من الخلاف وعدم التفاهم خلال الفترة التي قضاها الأول بين صفوف برشلونة.

ورغم أنه لم يرغب في الدخول في صراع جديد مع جوارديولا بعد وصوله إلى إنجلترا في الموسم الماضي، والانضمام إلى مانشستر يونايتد، أطلق إبراهيموفيتش تصريحات نارية بعد موقعة أولد ترافورد يوم الأحد الماضي، التي شهدت فوز مانشستر سيتي بقيادة جوارديولا 2-1 على "الشياطين الحمر" بقيادة جوزيه مورينيو في مسابقة الدوري الإنجليزي.

وتحدث ابراهيموفيتش في تصريحات نقلتها عنه صحيفة "ذا صن" البريطانية عن كيفية رحيله عن برشلونة، حيث قال: "إنه (جواردويلا) لم يكن المدرب الأسوأ الذي عملت تحت إمرته، ولكنه بكل تأكيد كان الأقل رشدا وذلك لأن الرجل هو من يعمل على حل مشكلته".

وأضاف: "لقد قلت لجوارديولا أنه يضحي باللاعبين من أجل ميسي، وقد أخبرني أنه يتفهم ما أقول، بعد ذلك أجلسني على مقاعد البدلاء في المباراة التالية ثم في المباراتين التاليتين أيضا".

وتابع النجم السويدي قائلا: "لقد اعتقدت أنه قام بحل المشكلة على هذا النحو، بعد ذلك امتنع عن الكلام معي أو النظر إلي، لقد كنت أدخل غرفة خلع الملابس فيخرج هو منها، وكنت أذهب للقائه فأجده ذهب إلى مكان أخر، لقد أدركت حينها أن هناك شيء لا علاقة له بكرة القدم".

وأكمل إبراهيموفيتش قائلا: "لم يقم بحل مشكلته معي، أتذكر في يومي الأول (في برشلونة) أنه قال لي إن لاعبي برشلونة لا يأتون إلى المران في سيارة فيراري أو بورش".

واختتم اللاعب الدولي السابق قائلا: "لقد أصدر حكمه علي، ولكن إذا لم تكن تعرف شخصا ما فإنك لا يمكن أن تصدر حكمك عليه، لقد كانت لي تجربة معه ولا أعرف شيئا عن تجارب الأخرين، ولكنني قرأت أن نفس الشيء حدث مع ماريو ماندزوكيتش وصامويل ايتو".