نابولي يتطلع لإنهاء كبوته في الدوري الإيطالي عبر بوابة تورينو

روما- "القدس" دوت كوم- د ب أ- يخرج فريق نابولي لمواجهة مضيفه تورينو غدا السبت، أملا في تجاوز كبوته خلال الجولتين الماضيتين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وتراجع نابولي إلى المركز الثاني خلف إنتر ميلان، بعد هزيمته على ملعبه أمام يوفنتوس 1-0، ثم تعادله سلبيا مع فيورنتينا.

وبخلاف كبوة الدوري المحلي، خرج نابولي من دوري أبطال أوروبا وانتقل للعب في الدوري الأوروبي.

وتراجعت مسيرة نابولي مؤخرا وهدأ إيقاع لعبه، في ظل غياب ظهيره الأيسر الجزائري الدولي فوزي غلام بسبب الإصابة التي لحقت به منذ بداية الشهر الماضي، كما يفتقد الفريق لجهود جناحه لورينزو إنسيني بسبب الإصابة في الفخذ التي تعرض لها امام يوفنتوس.

ويتصدر إنتر جدول ترتيب الدوري الإيطالي بفارق نقطة واحدة أمام نابولي، ويحل يوفنتوس ثالثا بفارق نقطتين عن الصدارة قبل ثلاث جولات من نهاية الدور الأول.

وقال اوريليو دي لاورينتيس رئيس نابولي: "بالتأكيد احتلال الصدارة أمر مهم، لكن سنرى في النهاية من سيفوز باللقب".

كما حاول مدرب نابولي ماوريسيو ساري التهدئة من حدة الأوضاع، وقال "كرة القدم مثل الحياة، الأوقات الصعبة تأتي عاجلا أم آجلا، لكن هناك لحظات إيجابية أيضا، علينا أن نظهر أننا نتمتع بالقوة الكافية لإظهار رد الفعل ومواصلة الثقة في قدرتنا على الظهور بشكل طيب، مثلما كنا قبل أسابيع قليلة، الأقوى دائما يجمع شتات نفسه ويظهر رد الفعل المناسب".

وقد يكون تورينو صاحب المركز التاسع عقبة قوية في طريقة نابولي، حيث يعيش الفريق معنويات عالية بعد فوزه على ملعب لاتسيو صاحب المركز الخامس 3-1 يوم الاثنين الماضي، وترجع آخر هزيمة للفريق إلى شهر اكتوبر الماضي عندما خسر امام روما بهدف دون رد.

وتبدو مهمة إنتر ميلان أكثر سهولة، حيث يستضيف اودينيزي يوم السبت أيضا.

ويلتقي روما صاحب المركز الرابع بفارق خمس نقاط عن الصدارة مع ضيفه كالياري غدا السبت، علما بأن الفريق يمتلك مباراة مؤجلة.

ويخرج يوفنتوس لملاقاة بولونيا يوم الأحد، وسط تزايد الحديث عن النجم الأرجنتيني باولو ديبالا الذي تراجعت مسيرته بشكل لافت في الفترة الأخيرة، وأصبح أسيرا لمقاعد البدلاء، بعد أن سجل بداية رائعة للموسم وسجل 12 هدفا.

ويلتقي ميلان المتعثر يوم الأحد مع مضيفه فيرونا، بعدما فاز عليه 3-0 أمس الأول الأربعاء في كأس إيطاليا.

وفي باقي المباريات يلتقي سامبدوريا مع ساسولو، وفيورنتينا مع جنوه، وكروتوني مع كييفو، وبينيفينتو مع سبال واتالانتا مع لاتسيو يوم الأحد.