البيت الابيض ينتقد خطاب عباس في القمة الاسلامية

واشنطن- "القدس" دوت كوم- سعيد عريقات- انتقد مسؤول رفيع المستوى في البيت الأبيض الأربعاء، 13 كانون الأول 2017 خطاب الرئيس الفلسطيني محمود عباس في قمة منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول ووصفه بـ "غير المفيد".

وبحسب مصادر إعلامية فان المسؤول الاميركي قال "لقد استخدمت هذه الخطابات لعقود طويلة (في الماضي) من أجل تحقيق السلام، ولكنها لم تنجح".

وأضاف "لقد أوضح الرئيس ترامب في خطابه (الأربعاء الماضي معترفاً بالقدس عاصمة إسرائيل) أن حدود السيادة الإسرائيلية في القدس ستحددها المفاوضات بين الجانبين، وأن الولايات المتحدة ستؤيد دولتين إذا وافقت الأطراف على ذلك، وأن الرئيس لا يزال ملتزما بذلك ونواصل العمل على برنامجنا".

وكان الرئيس الفلسطيني قال في خطابه الذي القاه في مؤتمر القمة الإسلامية المنعقد في اسطنبول "من جهتنا نقول أن الولايات المتحدة لم تعد وسيطا نزيها بالنسبة لنا نحن كفلسطينيين ومسلمين وعرب، لان الوسيط يجب أن لا يكون منحازا مع طرف أو لآخر، وسنتوجه لمجلس الأمن لإبطال هذا القرار، وفق القانون" .

وأكد الرئيس عباس في خطابه ان التوجه للجمعية العامة للأمم المتحدة سيشمل مناقشة عضوية إسرائيل لان عضويتها مخالفة، وأن فلسطين ستسعى من أجل الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة .