مهرجان حاشد في نابلس يطالب مؤتمر القمة الاسلامي باتخاذ قرارات حاسمة

نابلس – "القدس" دوت كوم - عماد سعاده – نظمت فصائل العمل الوطني وفعاليات ومؤسسات نابلس، اليوم الاربعاء مهرجانا جماهيريا حاشدا في ميدان الشهداء وسط المدينة، ضم الاف المواطنين وممثلي الفعاليات المختلفة ورجال دين مسلمين ومسيحيين وسامريين، مطالبين مؤتمر قمة منظمة التعاون الاسلامي المنعقد في مدينة اسطنبول التركية اتخاذ قرارات على مستوى التحدي.

وردد المشاركون في المهرجان، الذي ما لبث ان تحول الى مسيرة باتجاه حاجز حوارة، الشعار المركزي الذي بات رمزا للاستعداد للدفاع عن القدس وهو "ع القدس رايحين.. شهداء بالملايين"، فيما رفعوا الأعلام الفلسطينية واللافتات التي تؤكد ان القدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة، وانها مفتاح الحرب والسلام.

والقى عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" طلال دويكات كلمة باسم الفصائل والمؤسسات، قال فيها: "خرجنا اليوم لنقول للأرعن ترامب بأنك لا تملك مدينة القدس حتى تهديها للاسرائيليين والمستوطنين، وكيف تعطي لنفسك الحق ان تعطي القدس لغير اهلها، فالقدس فلسطينية وعربية واسلامية ولا يملك احد حق اهدائها لاحد".

ودعا دويكات المشاركين في المؤتمر الاسلامي المنعقد في استانبول لاتخاذ قرارات حاسمة تكون على مستوي التحدي، وتشكل ترجمة عملية لما قاله الرئيس خلال المؤتمر بأنه "ان كان وعد بلفور قد مرّ فان وعد ترامب لن يمر".

وأضاف بأن ترامب بقراره هذا قد اطلق رصاصة الرحمة على جسد عملية السلام، واثبت انه لم يعد وسيطا بل طرفا منحازا للاحتلال، وهذا يجعلنا في حل من كل الاتفاقيات.

ودعا دويكات الى عقد اجتماع طاريء للمجلس المركزي الفلسطيني لاتخاذ قرارت على مستوى التحدي الذي نعيشه، مؤكدا ان لا سلام دون القدس التي هي درة التاج ومفتاح الحرب والسلام وبدونها لا استقرار في المنطقة برمتها.

وحيا دويكات في كلمته اهل القدس مستعرضا تجربتهم في اخضاع الاحتلال وافشال مؤامرته عبر مقاومتهم الشعبية، كما حيا الشعوب العربية والاجنبية الصديقة التي عبرت عن تضامنها معنا وخرجت لتعلن عن رفضها قرار ترامب.

وأكد ان الاحتلال وخلفه امريكا يراهنون على ان ردة فعلنا ستكون محدودة، لكننا نؤكد لهم أننا ومن اجل القدس سنواصل كفاحنا ونضالنا ومقاومتنا الشعبية سوف تتواصل حتى تلتزم الادارة الامريكية بعدم تجاوز حقوقنا.

من ناحيته، دعا عضو لجنة التنسيق الفصائلي، نصر ابو جيش، المجتمعين في استانبول الى اتخاذ قرار بطر سفرء امريكا وسفراء الاحتلال من دولهم. وقال بان رسالة المسلمين والمسيحيين والسامريين في نابلس اليوم هي ان القدس عربية، وان شعبنا لن يسمح بمرور وعد ترامب.

وفي نهاية المهرجان، انطلق المشاركون فيه بمسيرة نحو حاجز حوارة العسكري الذي يبعد نحو (5كم) عن مركز المدينة، والذي بات مسرحا للمواجهات مع قوات الاحتلال.