توجيه تهم الإرهاب إلى منفذ تفجير مترو نيويورك

نيويورك- "القدس" دوت كوم- شينخوا- رفع مكتب المدعي العام الأمريكي في جنوبي مدينة نيويورك يوم الثلاثاء دعوى إرهاب فيدرالية، ضد الشخص الذي حاول تفجير قنبلة أنبوبية في محطة مترو بالمدينة، خلال ساعة الذروة صباح الإثنين الماضي.

ويواجه المتهم، عقائد الله (27 عاما) خمس تهم، تتراوح بين استخدام سلاح دمار شامل، إلى تقديم الدعم لمنظمة إرهابية، وفقا لما جاء في الدعوى المرفوعة يوم الثلاثاء .

وكان عقائد الله، وهو من أصل بنغلاديشي، ومقيم بصورة شرعية بالولايات المتحدة، قد اعترف للمحققين بأنه صنع القنبلة الأنبوبية ونفذ الهجوم، وفقا للدعوى.

وأضافت الدعوى أن هذا الشخص قد تأثر بجماعة داعش الإرهابية وتطرف، منذ عام 2014 تقريبا.

وقال، وفقا لما جاء في الدعوى: "لقد نفذت ذلك من أجل الدولة الإسلامية ".

علاوة على ذلك، قال الإدعاء العام في دعوى الاتهام، إن هذا الشخص قام قبل الهجوم، بنشر عبارة على فيس بوك يوم الإثنين، قال فيها "يا ترامب، لقد فشلت في حماية بلادك".

وقال المدعي العام الأمريكي بالوكالة، جون كيم، في تصريح صحفي يوم الثلاثاء "إنه من خلال تدبير هذا الهجوم، سعى عقائد الله للموت على أساس غضب خاطئ، وعلى أن يلحق الأذى بأكبر عدد ممكن من الأبرياء."

وأضاف: "ولكن لحسن الحظ ، لم تلحق قنبلته أذى كبيرا بأي شخص".

ووقعت محاولة التفجير هذه بقنبلة بدائية الصنع كان المهاجم يلفها على جسده، في محطة مترو قرب مانهاتن، وتسبب الإنفجار بإصابة المهاجم وثلاثة آخرين.

واعترف المهاجم بأنه قد بدأ قبل سنة تقريبا البحث حول كيفية صنع قنبلة، وظل يعمل على خطته هذه عدة أسابيع.

وأضاف المدعي العام كيم أن المهاجم قد اختار الموقع والتوقيت "بهدف إلحاق أكبر الأذى بالناس".

وقال ويليام أف سويني، مساعد مدير في مكتب التحقيقات الفيدرالي: "على غرار العديد ممن سبقوه، نعتقد أن هذا الشخص قد تأثر بمجموعة تستغل التكنولوجيا في مسعى لنشر أفكار العنف، وتقنع المتعاطفين معها بتنفيذ أعمال إرهابية في أنحاء العالم".