جيش الاحتلال يعترف: الشاب الذي أصيب قرب أرييل لم يكن بحوزته سكين

رام الله- "القدس" دوت كوم- اعترف الجيش الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، أن الشاب الفلسطيني الذي أصابه الجنود قرب مستوطنة أرييل لم يكن بحوزته سكين بعدما أطلق الجنود النار تجاهه وأصابوه بجروح خطيرة بزعم العثور على سكين بحوزته.

وقال الناطق باسم الجيش، أن التحقيق الأولي كشف أن الشاب الفلسطيني كان برفقة شاب آخر وحاولوا الإضرار بالسياج الأمني قرب المستوطنة ولدى وصول قوة عسكرية قربهما حاول أحدهما إخراج شيء من جيبه فتم إطلاق النار تجاهه.

وأشار إلى أن الجنود اعتقدوا أنه كان يحاول إخراج سكين إلا أنه تبين بأنه لا يوجد شيء بحوزته. مشيرا إلى أن الجنود قدموا له العلاج الميداني ومن ثم نقل إلى مستشفى بيلنسيون في بتاح تكفا.