قوات الاحتلال تعتقل 5 مقدسيين وتقمع مسيرة سلمية في بيت لحم

القدس- "القدس" دوت كوم- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، خمسة مواطنين من أنحاء مختلفة من القدس وحوّلتهم الى مراكز توقيف وتحقيق في المدينة، كما قمعت مسيرة سلمية في بيت لحم.

وشملت الاعتقالات من مخيم شعفاط وسط القدس المحتلة، نزار محمد علي، بعد اقتحام منزله وتفتيشه وتفتيش مركبته، وعمّار أبو السعد بعد دهم منزله وتفتيشه والعبث بمحتوياته، وزكي محمد علي، في حين تم اعتقال أحمد الرجبي من سكان المخيم مساء أمس، من شارع صلاح الدين وسط المدينة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب موسى جمال قضماني بعد إصابته بالرصاص الحي في مواجهات عنيفة شهدها حي الصوانة قرب سور القدس، وتم نقله رهن الاعتقال، الى مستشفى "شعاري تصيدق" غربي القدس.

وأفاد نادي الأسير، في بيان صحفي اليوم، أن عدد المواطنين الذين اعتقلتهم قوات الاحتلال منذ اندلاع الاحتجاجات على إعلان الرّئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، بتاريخ 6 ديسمبر الجاري، ارتفع إلى قرابة (200) حالة اعتقال.

وفي سياق آخر، قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، مسيرة سلمية على مدخل مدينة بيت لحم الشمالي، وأمطرت المشاركين بوابل من قنابل الغاز المسيل للدموع، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بالاختناق.

وانطلقت المسيرة التي دعا إليها التجمع الشبابي الطلابي في بيت لحم، من منطقة باب الزقاق باتجاه المدخل الشمالي للمدينة، حيث وقعت المواجهات مع جنود الاحتلال.