فيديو/ شوق الهادي تبكي من الضرب والخيانة والإهانة.. وزوجها يهددها بالماضي!!

رام الله-"القدس" دوت كوم- لم تتمالك الممثلة شوق الهادي دموعها وهي تتحدث للناس عن تعرضها لضروب العنف الأسري، بعد أن حاولت مرارًا إخفاء الموضوع عن الإعلام في المقابلات التلفزيونية، وذلك بعد أن خرج زوجها لمنصات التواصل الاجتماعي للتقليل من صورتها ويبين أن زواجهما كان بداعي "الجنسية".

في البداية نفت الممثلة في مقابلة تلفزيونية انها على خلاف مع زوجها محاولة ان تظهره بصورة جيدة وقالت أنه يدرس في الولايات المتحدة الامريكية وهي في الكويت وهذا لا يعني أنهما على خلاف، ليخرج الزوج عبر منصات التواصل الاجتماعي جميعها نافيًا ما تقوله  ووعد الناس بفضائح لزوجته يثبت من خلالها أنها تزوجته بداعي "الجنسية" وخصوصًا أنها من "بدون الكويت" إي لا تحمل جنسية.

انتظر الجمهور الفيديوهات  التي لا تبين  الخيانات والكذب التي تحدث عنها وما كان منه إلا أن حمل فيديو قصير على انستغرام أثناء مقابلة تلفزيونية لزوجته تنفي خلافهما الزوجي ثم عرض مكالمة بينهما كان قد سجلها دون علمها يقول فييها : "انتي تزوجتيني وماتحبيني انتي تدوري الجنسية" لتجيب هي بغضب "نعم" كحال أي خلاف زوجي، فما كان من الجمهور إلا أنزل سخطه لتحدثه عن علاقات خاصة يجب أن لا تظهر للعامة، وبأن حجته غير قوية.

بعد الحديث المسيء للزوج والذي لم يكن له أي دليل، خرجت الفنانة شوق لتوضيح المسائل التي أخفتها خلال زواجها بأنها تعرضت خلال زواجها لمعاملة سيئة ، وبعد محاولات بمنع نفسها من البكاء ذرفت مجموعة وهي تكشف بعض التفاصيل بعد أن قررت الحديث عقب خروجه مهددًا بفضحها، مستنكرة تصرفه، مبينة لمتابعيها أنها سافرت مع زوجها إلى أمريكا وتخلت عن حياتها ودراستها والتمثيل، كي تدعمه وتساعده في دراسته على حساب حياتها، بينما قام هو بالمقابل بإهانتها، وترضى أن تكون "خادمة"، بينما زوجها يخونها ويضربها ويهينها ويذلها، فقط لأنها أحبته.