تواصل الاحتجاجات الاردنية المنددة بقرار ترمب

عمان- "القدس" دوت كوم- منير عبد الرحمن- واصل الاردنيون اليوم الاثنين احتجاجاتهم ضد القرار الامريكي اعتبار القدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة الامريكية اليها.

وواصل عشرات الاردنيين الاعتصام امام السفارة الامريكية في منطقة عبدون بالعاصمة عمان لليوم الخامس على التوالي.

وهتف المعتصمون للقدس والمسجد الأقصى وطالبوا بمقاطعة المنتجات الأمريكية وسحب السفير الأردني من واشنطن، وإسقاط معاهدة وادي عربة.

ودعت الحركة الإسلامية للمشاركة في اعتصام جماهيري أمام السفارة الأمريكية عصر الأربعاء.

وفي سياق متصل نظم فرع حزب جبهة العمل الإسلامي في منطقة الوحدات ورأس العينليل الاثنين مسيرة جماهيرية تنديداً بقرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها إلى القدس والاعتراف بها عاصمة للكيان لاسرائيل وطالبوا بقطع العلاقات مع الاحتلال.

وردد المشاركون في المسيرة التي انطلقت من مسجد المدارس في الوحدات هتافات تستنكر القرار الأمريكي، وتحيي المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى، وتدعو إلى دعم المقاومة الفلسطينية في وجه الاحتلال وتطالب بوقف كافة أشكال التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي.

وأكد الأمين العام السابق لحزب جبهة العمل الإسلامي حمزة منصور على الموقف الشعبي الداعم لصمود الشعب الفلسطيني ورفض القرار الأمريكي حول القدس، مجدداً مطالبة الحكومة بإلغاء معاهدة وادي عربة واتفاقية الغاز وقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني.

وثمن منصور هبة الشعب الفلسطيني، وهبة الشعب الأردني نصرة للقدس ورفضاً لأي مساس بالمدينة المقدسة لما تمثله من قضية عقائدية تمس العرب والمسلمين، والتأكيد على دعم صمود الشعب الفلسطيني في مقاومته للمشروع الصهيوني، مؤكدا على ضرورة مواصلة الحراك الشعبي في الدول العربية والإسلامية حتى يتم التراجع عن القرار الأمريكي.

وطالب منصور الدول العربية والإسلامية بوقف كافة أشكال التطبيع مع الاحتلال، ودعم المقاومة الفلسطينية حتى تحرير فلسطين، والتحرك دوليا لمواجهة القرار الأمريكي.

وفي العقبة نفذ موظفو شركة العقبة لإدارة وتشغيل الموانئ اليوم الاثنين وقفة احتجاجية تنديدا بقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وشارك في الوقفة أكثر من 3 آلاف عامل على أرصفة الموانئ، في حين أطلقت البواخر والسفن في ميناء العقبة صافراتها احتجاجا على قرار ترامب.

وشهدت العديد من مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الاردن احتجاجات، حيث خرجت عدة مسيرات ونظمت اعتصامات ضد القرار الامريكي اعتبار القدس عاصمة لاسرائيل ونقل السفارة اليها .