واشنطن وطوكيو وسيول تبدأ تدريبات عسكرية مشتركة

سيول- "القدس" دوت كوم- أ ف ب - بدأت القوات الاميركية والكورية الجنوبية واليابانية، اليوم الاثنين، تدريبات مشتركة، تهدف الى رصد الصواريخ الكورية الشمالية، بعد أيام على اطلاق بيونغ يانغ صاروخا بالستيا عابرا للقارات يتصف بمدى غير مسبوق، كما قال الجيش الكوري الجنوبي.

وذكرت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية ان المناورات السادسة من نوعها منذ يونيو 2016، والتي يفترض ان تستمر يومين، تجري في البحر قبالة شبه الجزيرة الكورية واليابان.

وأضافت في بيان "خلال التدريبات، ستقوم سفن حربية من نوع ايجيس من كل بلد بتجارب وهمية على رصد ومطاردة صواريخ بالستية كورية شمالية ثم ستتقاسم المعلومات".

وتشارك في التدريب سفينتان اميركيتان وأخرى كورية جنوبية وسفينة يابانية، في المناورات التي تأتي بعد اقل من أسبوعين على اطلاق بيونغ يانغ صاروخا بالستيا جديدا عابرا للقارات، سقط في البحر قبالة سواحل اليابان.

وترتبط اليابان وكوريا الجنوبية اللتان تؤثر خلافات تاريخية وعلى اراض على علاقاتهما، بمواثيق دفاعية مع الولايات المتحدة.

وقامت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية الاسبوع الماضي بأكبر مناورات جوية في تاريخهما.