وزير إسرائيلي يتهم السلطة بالتحريض على عملية الطعن في القدس

رام الله- "القدس" دوت كوم- أتهم وزير الأمن الإسرائيلي جلعاد اردان اليوم الأحد، السلطة الفلسطينية بانها "المحرض" على عملية الطعن التي وقعت في محطة الحافلات المركزية في القدس .

وقال اردان" إن الهجوم الإرهابي على محطة الحافلات المركزية في القدس كان نتيجة مباشرة للتحريض في السلطة الفلسطينية التي تعمل مع حماس لتأجيج الوضع على الارض" وفقا لما نقلته صحيفة"يديعوت احرونوت" الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني.

وأضاف اردان أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس "يثبت مرارا أنه ليس شريكا للسلام وهو اليوم مسؤول عن التحريض القاتل لحماس وشركائه في حكومة الوحدة".

كانت وسائل إعلام إسرائيلية قد أفادت بوقوع عملية طعن في محطة الحافلات المركزية في القدس اليوم الأحد، ما أسفر عن إصابة حارس أمن بجروح خطيرة.

وصرح متحدث باسم الشرطة أن الشرطة تمكنت من "تحييد" المشتبه به دون ان تذكر اي تفاصيل اخرى

وجادت هذه العملية بعد اعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الثلاثاء الماضي اعترافه بالقدس عاصفة لإسرائيل ، الأمر الذي فجر احتجاجات فلسطينية وعربية ودولية.