ليبرمان يدعو لمقاطعة فلسطينيي الداخل و"طردهم"

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - حرض وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اليوم الأحد، على الفلسطينيين في الداخل، عقب خروجهم أمس في مسيرات غاضبة ضد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس.

ودعا ليبرمان في تصريحات لإذاعة الجيش، إلى مقاطعة الفلسطينيين في وادي عارة وأم الفحم والمثلث الشمالي. قائلا "علينا أن نشعرهم بأنهم غير مرغوب بهم هنا وأن نقاطعهم، فمكانهم ليس هنا، بل في رام الله".

وادعى: "يجب أن يتذكروا، ألجمنا غزة بقوة سلاحنا وعاد الهدوء والاستقرار".

وأضاف "ما أزعجني أنه في وادي عارة ألقوا الحجارة واعتدوا على صحفي وهاجموا ضباط الشرطة، قلتها من قبل هؤلاء لا ينتمون إلى دولة إسرائيل ولا علاقة لهم بها". داعيا الإسرائيليين لعدم الدخول للمحلات التجارية في وادي عارة والتسوق من أم الفحم.

ووجه انتقادات حادة لليسار الإسرائيلي لتضامنهم الواسع مع الفلسطينيين بشأن قرار ترامب.

وأعلن ترامب في خطاب متلفز من البيت الأبيض، الأربعاء الماضي، اعتراف بلاده رسمياً بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة، وسط غضب عربي وإسلامي، وقلق وتحذيرات دولية.