" شاجان " كيف انتقل من غسيل السيارات إلى صاحب شركة في الإمارات؟!

رام الله-"القدس" دوت كوم- تتيح دولة الإمارات فرصاً مميزة للنجاح والتطور، وهذا ما دفع عدداً كبيراً من الباحثين عن فرص عمل إلى ترك بلدانهم الأصلية والانتقال إليها، بل واستقر العديد منهم في الإمارات.

عندما وصل إلى الإمارات منذ حوالي 27 عاما، أراد شاجان عباس تغيير مسار حياته. واليوم، أثبت أن العمل الجاد والتخطيط السليم يمكن أن يساعدا في رسم المسار  الصحيح نحو النجاح وتحقيق تحول سحري في مجرى الحياة. فالرجل الذي بدأ كعامل في شركة غسيل سيارات، أصبح اليوم صاحب – مجموعة الواحة- وهي واحدة من الشركات الكبيرة في البلاد.

وانتقل شاجان الذي يحمل دبلوم في تكنولوجيا المعلومات ويملك مهارات في اللغة العربية إلى الإمارات في شهر مارس 1990    قادماً من ولاية كيرالا الهندية، وانضم إلى والده الذي كان يعمل في شركة غسيل سيارات في إحدى الإمارات.

ويقول شاجان “كنت مساعدا في شركة غسيل سيارات، وحاولت العمل أيضا في وظائف بسيطة أخرى لكنني لم أنجح، وأدركت أن الشهادة التي أحملها لن تكون ذات فائدة كبيرة، وقد ناقشت الوضع مع والدي، ثم أنشأنا شركة لغسيل السيارات الأوتوماتيكية في الضواحي. في ذلك الوقت، كانت أول مؤسسة من هذا النوع”.

 

وأضاف شجان الذي خاطر بكل مدخراته في المشروع “لقد كان لي ثقة كبيرة في قدرتي وأملك رؤية واضحة، وهكذا ولدت شركة الواحة لغسيل السيارات، وكانت هناك فرصة للنمو وسرعان ما ازدهرت أعمالنا في ذلك الوقت”.

وبعد نجاحه في مجال غسيل السيارات، قرر شاجان تنويع عمله إلى العديد من القطاعات الأخرى. واليوم، تملك مجموعة الواحة حصصاً في العديد من مشاريع العقارات والرعاية الصحية. كما تدير متاجر سوبر ماركت وصالونات، وتشرف على أعمال خيرية أيضا، بحسب صحيفة خليج تايمز.

وقال شاجان إن دولة الإمارات توفر العديد من الفرص مضيفاً “أنا رجل وصلت إلى هنا في عام 1990 بحثا عن وظيفة، وأصبحت الآن مديراً لشركة في عام 2017. هل هناك أي بلد آخر في العالم يوفر الكثير من الفرص وإمكانات النمو، ولا يطلب أي شيء في المقابل؟