مصر والأردن يتفقان على تكثيف التشاور والتنسيق في أعقاب القرار الاميركي بشأن القدس

القاهرة - "القدس" دوت كوم - صلاح جمعة - اتفقت مصر والأردن على تنسيق المواقف وتكثيف التشاور بين البلدين بشأن التطورات التي شهدتها الساحة الفلسطينية مؤخراً، وذلك في أعقاب القرار الاميركي الخاص بالاعتراف بالقدس كعاصمة لإسرائيل وتداعيات هذا القرار المُحتملة على مستقبل عملية السلام.

جاء ذلك خلال اجتماع جمع وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره الأردني ايمن الصفدي اليوم السبت بالقاهرة قبيل انطلاق الدورة الطارئة لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية والمخصصة للتباحث بشأن مستجدات القضية الفلسطينية.

وقال المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أنه تم خلال لقاء الوزيرين تبادل الرؤى والاتفاق على تكثيف التشاور والتنسيق خلال الفترة المقبلة ثنائيا وفِي المحافل الدولية، وبذل كل الجهود من أجل دعم القضية الفلسطينية، وصولا الى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.