قمة مثيرة بين إنتر ميلان ويوفنتوس في صراع القمة بالكالتشيو

روما- "القدس" دوت كوم- د ب أ - مع انطلاق منافسات المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، ستكون جماهير المسابقة على موعد مع مواجهة تتسم بالإثارة، حيث يحل إنتر ميلان المتصدر ضيفا على يوفنتوس حامل اللقب اليوم السبت.

ويحتل إنتر الصدارة برصيد 39 نقطة، وبفارق نقطة واحدة أمام نابولي صاحب المركز الثاني، ونقطتين أمام يوفنتوس صاحب المركز الثالث، وهو ما يشير إلى إمكانية فض اشتباك المقدمة في جدول الدوري مع نجاح إنتر ميلان في خطف النقاط الثلاث.

ويتطلع إنتر ميلان، الذي حقق 12 انتصارا وثلاثة تعادلات حتى الآن، إلى الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم للمباراة السادسة عشرة بالدوري في مواجهة يوفنتوس، الذي تلقى هزيمتين مقابل 12 انتصارا وتعادل واحد.

كذلك يتطلع الأرجنتيني ماورو ايكاردي، مهاجم إنتر ميلان، لتعزيز موقعه في صدارة قائمة هدافي الدوري، حيث يحتل المركز الأول حاليا برصيد 16 هدفا، ويليه شيرو ايموبيلي لاعب لاتسيو، برصيد 15 هدفا.

بينما يتطلع الأرجنتينيان باولو ديبالا (12 هدفا) وجونزالو هيجواين (تسعة أهداف) لاعبا يوفنتوس، إلى تقليص الفارق.

لكن مهمتهما لن تكون سهلة بالتأكيد أمام إنتر ميلان، الذي لم تهتز شباكه سوى عشر مرات، متعادلا في ذلك مع نابولي وروما.

أما يوفنتوس، فقد اهتزت شباكه 14 مرة هذا الموسم، لكنه استعاد صلابته الدفاعية المعهودة مؤخرا، وهو ما ظهر أيضا في المباراة التي انتهت بفوزه على أولمبياكوس اليوناني 2-0 يوم الثلاثاء الماضي، ليحسم تأهله إلى دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا.

كذلك تألق فويتشيك تشيزني في حراسة مرمى يوفنتوس خلال مباراة الثلاثاء، والتي شارك فيها بدلا من النجم المخضرم جيانلويجي بوفون.

وأثنى تشيزني على خط دفاع الفريق وكذلك الهجوم الذي سجل 41 هدفا في الدوري حتى الآن، متفوقا بفارق ثمانية أهداف على هجوم إنتر ميلان.

وقال حارس المرمى البولندي: "لم نتلقَ أي هدف خلال آخر أربع مباريات. وهذه تعد انطلاق مهمة لنا على طريق الفوز بالمباريات، فنحن نتمتع بقوة كبيرة لخط الهجوم".

وقال الكولومبي خوان كوادرادو، الذي سجل هدف التقدم ليوفنتوس في شباك أولمبياكوس: "نحن جميعا سعداء بالعمل الجاد على الجانب الدفاعي، والنتائج توضح ذلك".

لكن اللاعب حذر في الوقت نفسه من الإمكانيات التي يتمتع بها إنتر ميلان، "فمنذ وصول (المدير الفني لوتشيانو) سباليتي، يؤدون بشكل جيد".

وأثنى سباليتي، الذي رحل عن روما لتدريب إنتر ميلان في حزيران الماضي، على البداية المقنعة التي قدمها لاعبوه في الموسم.

وبعد مواجهة يوفنتوس، يواجه إنتر ميلان كلا من أودينيزي وساسولو المتعثرين ثم يختتم مبارياته في 2017 بلقاء لاتسيو، بينما يخوض يوفنتوس الذي تغلب على نابولي 1-0، مواجهة صعبة أمام روما بعد أسبوعين.