مشعل يطالب بمواصلة الضغط حتى إجبار الإدارة الأميركية على التراجع عن قرارها

الدوحة - "القدس" دوت كوم - طالب خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي السابق لحركة (حماس)، مساء اليوم الجمعة، باستمرار التحرك الشعبي والرسمي والضغط على كل عواصم القرار في العالم لإجبار الإدارة الأميركية على التراجع عن قرارها بشأن القدس.

وقال مشعل في مقابلة مع قناة (الجزيرة)، "أن ما جرى اليوم خطوة مهمة ومبشرة، والأمة ستمضي في مسار يجبر الإدارة الأميركية على إلغاء قرارها".

وأوضح أن القوى الفلسطينية والمجموع الوطني اتخذ خطوات مبكرة تعاظمت بالإعلان عن انتفاضة شاملة، لكن هذا بالتأكيد لا يكفي. كما قال، مضيفا "المطلوب فلسطينياً هو تعزيز الصف الوطني الداخلي وإنجاز المصالحة دون عوائق وترتيب البيت الفلسطيني، ومن ثم انتهاج إستراتيجية وطنية نضالية موحدة، تتضمن الانتفاضة الشاملة والمقاومة بكل أشكالها، إضافة إلى إدارة القرار والتحرك السياسي بشكل مشترك ".

واكد أن الفلسطينيين منحوا المجتمع الدولي والمبادرات العربية فرصة كبيرة ولكن النتيجة كانت صفرا كبيرا.

وتابع : "اليوم القضية متعلقة بالقدس، وهو ليس موضوعا سياسيا قابلاً للتفاوض، ولا يوجد خيارات أمامنا إلا التمسك بالقدس".

وأشار إلى أن الفلسطينيين أجبروا الاحتلال على التراجع سابقا في معركة بوابات الأقصى رغم الخذلان العربي والدولي الرسمي إلا من عدد قليل من الدول، واليوم نحن قادرون على تكرار هذا النموذج من النجاح.