المفوضية الاوروبية تعلن التوصل الى اتفاق حول انفصال بريطانيا

بروكسل- "القدس" دوت كوم- أعلنت المفوضية الاوروبية التي تجري مفاوضات بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي "بريكست" باسم الدول الـ 27 في الاتحاد، الجمعة ان "تقدما كافيا" تحقق حول شروط انسحاب المملكة المتحدة، ما يفتح الباب لبدء المرحلة الثانية من المفاوضات المتعلقة بالعلاقات المستقبلية.

وأفادت السلطة التنفيذية للاتحاد الاوروبي في بيان انه بات يعود الى المجلس الاوروبي، الهيئة التي تضم رؤساء الدول الاعضاء، المصادقة على رأي المفوضية.

واوضح يونكر "اذا وافقت الدول الـ 27 الاعضاء على تقييمنا، فنحن، المفوضية الاوروبية وكبير مفاوضينا ميشال بارنييه، مستعدون لبدء اعمال المرحلة الثانية من المفاوضات فورا".

واضاف ان "المفوضية الاوروبية أوصت المجلس الاوروبي اليوم بان يصادق على ان تقدما كافيا تحقق في المرحلة الاولى من المفاوضات وفق المادة 50 مع المملكة المتحدة".

وتابع انه "اصبح يعود الى المجلس الاوروبي ان يقرر في 15 كانون الاول/ديسمبر 2017 ما اذا كان تحقق تقدم كاف للانتقال الى المرحلة الثانية من المفاوضات".

وتحقق التقدم في الملفات الثلاثة التي تعتبر أساسية وهي إدارة الحدود بين ايرلندا الشمالية وايرلندا، والتسوية المالية للانفصال، وحقوق المواطنين المغتربين.

واكدت المفوضية ان "مواطني الاتحاد الاوروبي المقيمين في بريطانيا والمواطنين البريطانيين المقيمين في الدول الـ 27 الاعضاء في الاتحاد الاوروبي سيتمتعون بالحقوق نفسها عندما تغادر المملكة المتحدة التكتل".

واضافت ان لندن "قطعت تعهدات مهمة لتجنب اقامة حدود مادية" بين ايرلندا ومقاطعة ايرلندا الشمالية البريطانية.

وبعيد اعلان الاتفاق، حذر دونالد توسك رئيس المجلس الاوروبي الذي يمثل الدول الـ 28 الاعضاء من ان "التحدي الاصعب" في المفاوضات "قادم".

وقال " نعرف أن الانفصال صعب، لكن الأصعب هو الانفصال وبناء علاقة جديدة".

ودعا توسك الى بدء المفاوضات حول المرحلة الانتقالية التي ستلي خروج بريطانيا من الاتحاد في نهاية آذار/مارس 2019 بسرعة لتتكون "لدى الناس واوساط الاعمال رؤية للوضع".

واضاف انه لدى الاوروبيين "بطبيعة الحال" شروطهم لهذه المرحلة التي ستبقى فيها بريطانيا عضوا في السوق الموحدة والاتحاد الجمركي.

واوضح انه سيطلب من قادة الدول الـ 27 منح كبير المفاوضين الاوروبيين تفويضا لبدء هذه المحادثات.