اشتية: القيادة الفلسطينية ستعمل على الغاء قرار ترامب عبر المحاكم الدولية

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- قال محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح والمفاوض، مساء اليوم الخميس، أن القيادة الفلسطينية أصبحت في حل من المفاوضات التي انطلقت عام 1990، وأن القيادة الأميركية لم تعد جزءا من العملية السياسية.

ولفت اشتية خلال ندوة له في بيت جالا، أن القيادة الفلسطينية ستعمل على إلغاء قرار ترامب عبر المحاكم الدولية والأميركية، وأنها ستعمل على إيجاد سبل جديدة للتفاوض والتعامل مع الاحتلال.

وأضاف "القيادة الفلسطينية تعمل على إيجاد سبل للتعامل مع القرار الأميركي، وسيتم العمل ذلك بعد التشاور مع الأطراف الفلسطينية والعربية". مشيرا إلى أن القيادة الفلسطينية تدرس كل الاعتبارات، وان هناك اجتماعات للقيادة السياسية وللجنة المركزية لاتخاذ القرارات المناسبة.

وأشار إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وإدارته يسعون إلى تحقيق مكاسب سياسية وشخصية وليسوا عابئين بما سيحدث وسيحملون القيادة الفلسطينية ما يترتب من أحداث وفشل العملية السياسية.

ولفت إلى أن إسرائيل لا تريد حلا سياسيا أو إقامة دولة فلسطينية، مشددا على ضرورة الخروج من المصيدة السياسية الحالية وتقييم المرحلة السابقة.