الأحمد يعلن توجهه والحمدالله إلى غزة يوم غد

رام الله - "القدس" دوت كوم - أعلن عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض العلاقات الوطنية فيها عزام الأحمد اليوم الأربعاء، أنه سيتوجه برفقة رئيس الوزراء د.رامي الحمد الله إلى قطاع غزة يوم غد الأربعاء.

وقال الأحمد في تصريحات إذاعية، أنه والحمد الله وبقية أعضاء الحكومة سيتوجهون إلى غزة لاستكمال تنفيذ خطوات المصالحة الفلسطينية وإنهاء حالة الانقسام.

وأكد الأحمد، أن الجهد المصري متواصل في اتجاه تمكين حكومة الوفاق من توالي أمورها في القطاع.

وكان من المقرر أن تصل حكومة الوفاق برئاسة رامي الحمد الله إلى قطاع غزة اليوم إلا أنها أرجأت إلى وقت لاحق قريب بحسب ما أبلغ مصدر فلسطيني.

وقال المصدر، إن إرجاء زيارة الحكومة إلى غزة بسبب الأوضاع السياسية الراهنة.

وعلى إثر ذلك غادر الوفد الأمني المصري المشرف على المصالحة قطاع غزة في وقت سابق، متجها إلى الضفة الغربية عبر حاجز (بيت حانون/إيرز) الخاضع للسيطرة الإسرائيلية بحسب ما ذكر محمد المقادمة الناطق باسم هيئة الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية.

ويضم الوفد اللواء سامح نبيل، والقنصل العام المصري لدى السلطة الفلسطينية خالد سامي، والعميد همام أبو زيد.

وفي السياق أعربت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، عن عميق تقديرها للجهود المصرية المشكورة في إنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية والمتابعة الدؤوبة لضمان هذا الهدف النبيل والتي يقوم بها جهاز المخابرات المصرية العامة.

وجددت الحركة في بيان صحفي لها، التزامها الكامل بكل ما اتفق عليه والمضي قدما في تنفيذ جميع الخطوات المطلوبة وفق الاتفاقات الموقعة والتفاهمات المبرمة بالرعاية المصرية الكريمة.

وأكدت الحركة حرصها على استمرار الدور المصري الفاعل والمقدر والذي له أهمية بالغة في رعاية خطوات المصالحة وإنجاحها.

وكانت حركتا فتح وحماس اتفقتا في 12 من أكتوبر الماضي على تمكين كامل لحكومة الوفاق من استلام مهامها في قطاع غزة حتى الأول من الشهر الجاري وهو الموعد الذي تم تأجيله الأسبوع الماضي لمدة عشرة أيام بسبب استمرار الخلافات بين الحركتين.