الرئيس يؤكد على ضرورة إنجاز المصالحة ووزراء يصلون غزة

رام الله - "القدس" دوت كوم - دعا الرئيس محمود عباس اليوم الأربعاء، إلى تنحية الخلافات الداخلية الفلسطينية جانبًا في مواجهة التحديات الراهنة، على إثر نية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب نقل سفارة بلاده لدى إسرائيل إلى القدس.

وأكد الرئيس عباس في بيان نشرته (وفا) على "ضرورة بذل كل الجهود وتنحية الخلافات جانبًا، والعمل الفوري على تحقيق المصالحة الوطنية، لمواجهة المخاطر الجمة التي تحدق بقضيتنا الفلسطينية على الصعد كافة".

وقال: "حرصًا على إنجاح المصالحة، فقد أصدرنا تعليمات للحكومة بالتوجه إلى قطاع غزة، والعمل على إيجاد الحلول للمعاناة اليومية لأهلنا في القطاع، ووضع التوصيات المناسبة لذلك".

وطالب الشعب الفلسطيني وقواه السياسية بـ "التركيز على التحديات القادمة التي تواجه مشروعنا الوطني، وذلك من خلال استغلال الفرصة المواتية لتحقيق الوحدة الوطنية، ووحدة شعبنا وأرضنا التي تعتبر الرد الحقيقي على كل محاولات المساس بحقوقنا التي كفلتها القوانين والاعراف الدولية".

وعلم مراسل "القدس" في قطاع غزة، أنّ عددًا من وزراء حكومة الوفاق الوطني، وصلوا بالفعل إلى قطاع غزة، ظهر اليوم، عبر معبر بيت حانون "إيرز" وذلك في إطار عملية تمكين الحكومة من مهامها.

وتوجه عدد من الوزراء الذين وصلوا إلى مقرات وزارتهم، وذلك لعقد لقاءات مع وكلاء الوزارات المتواجدين بغزة.

ومن بين من وصل، سميح طبيلة وزير النقل والمواصلات، وحسين الأعرج وزير الحكم المحلي، وإبراهيم الشاعر وزير التنمية الاجتماعية، وعلام موسى وزير الاتصالات، وظافر ملحم رئيس سلطة الطاقة، وعدالة الأتيرة رئيس سلطة جودة البيئة، وشادي عياد مدير عام نادي القضاء الشرعي، وأمين عام مجلس الوزراء صلاح عليان.

وسبق ذلك أن وصل أمس زياد أبو عمرو نائب رئيس الوزراء ووزير الزراعة سفيان سلطان. حيث من المقرر أن يصل وزراء آخرين للقطاع.