العالول ومحيسن يبحثان مع فعاليات القدس تداعيات الإجراءات الأميركية ضد المدينة

رام الله - "القدس" دوت كوم - اجتمع نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، ومفوض التعبئة والتنظيم جمال محيسن اليوم الأربعاء، بعدد من فعاليات مؤسسات ووجهاء مدينة، القدس، لبحث تداعيات الإجراءات الأميركية ضد مدينة القدس.

وعلى الصعيد ذاته، قال رئيس المكتب الإعلامي لمفوضية التعبئة والتنظيم في بيان اطلعت "القدس" عليه: "كل إجراءات إسرائيل وكل ما اتخذته من قرارات لتعزيز احتلالها لفلسطين وكل ما قدمته الولايات المتحدة الأمريكية من دعم ومساندة لهذا الكيان الغاصب لم يُنشئ حقاً قانونياً أو ماديا للاحتلال في فلسطين، ولن يُلغي حقنا التاريخي في وطننا المحتل".

وأضاف الجاغوب: "لن يكون لقرار ترامب غير الأخلاقي بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس او الاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمةً لإسرائيل أي تأثير على تاريخ هذه الأرض ومستقبلها، ولن يتعدى كونه حبراً على ورق ووصمة عارٍ تُضاف الى سجل أمريكا بما تمثله من قوة غاشمة تحمي الإحتلال الإسرائيلي وجرائمه".