يلدريم يُحذّر من خطوة واشنطن المرتقبة بشأن القدس

اسطنبول - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، إن الاعتراف المرتقب من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس كعاصمة لإسرائيل، يمكن أن يثير صراعات دينية جديدة في المنطقة.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده يلدريم اليوم الأربعاء، مع نظيره الكوري الجنوبي لي ناك- يون، في اليوم الثاني والأخير من زيارة رسمية لسول.

ويلتقي العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني والرئيس التركي رجب طيب اردوغان في وقت لاحق اليوم الأربعاء في أنقرة، حيث يركز اللقاء على قضية القدس.

ونقلت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية للأنباء عن يلدريم القول إن "اعتراف الولايات المتحدة المرتقب بالقدس عاصمة لإسرائيل أو اعتزامها نقل السفارة الأمريكية إليها، سيشكلان في جميع الأحوال قرارا غير قانوني من شأنه تعقيد المشاكل في المنطقة".

وأكد رئيس الوزراء التركي أهمية عدم إقدام الرئيس الأمريكي على الإدلاء بأي تصريح من هذا القبيل بالنسبة لمستقبل المنطقة من جهة، والسلام العالمي من جهة أخرى.

ولفت إلى أن القدس مكان ذو قدسية بالنسبة للأديان الثلاثة الإسلام والمسيحية واليهودية، ولذلك فإن إجراء أي تغيير عبر فرض أمر واقع سيلغي الجهود المبذولة منذ مدة طويلة بين إسرائيل وفلسطين من أجل تأسيس دولة فلسطينية، فضلا عن إثارته صداما جديدا بين الأديان.