كبار علماء السعودية: مكانة القدس عظيمة والسلام يبنى على الحق والعدل

الرياض - "القدس" دوت كوم - ( د ب أ) - أكدت هيئة كبار العلماء السعودية اليوم الاربعاء، المكانة العظيمة للقدس والمسجد الأقصى في الدين الإسلامي الحنيف، مؤكدة في ذات الوقت أن "السلام بين الفلسطينيين والاحتلال الإسرائيلي، يبنى على "الحق والعدل والإنصاف".

وقالت الهيئة في بيان لها اليوم الأربعاء، إن القدس والمسجد الاقصى "يمثلان منزلة كبيرة في وجدان المسلمين كافة في مشارق الأرض ومغاربها"، مشيرة الى أن القدس وبيت المقدس أرض مباركة نص القرآن الكريم على مباركتها في أكثر من موضع، وهي دار القبلة الأولى، وإليها مسرى نبينا محمد عليه الصلاة والسلام ومعراجه".

وشددت الهيئة على أنه في معالجة قضية فلسطين يجب أن يوضع في الاعتبار ما للقدس من مكانة عظيمة، لا تنفصل البتة عن مشاعر المسلمين ووجدانهم العام، والسلام إنما يبنى على الحق والعدل والإنصاف.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، من أن أي إعلان أمريكي بشأن وضع القدس "سيضر بمفاوضات السلام ويزيد التوتر بالمنطقة".