موغيريني: يتعيّن حل وضع القدس بالمفاوضات

بروكسل - "القدس" دوت كوم - قالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني، اليوم الأربعاء، لنظيرها الأمريكى إن وضع القدس يجب أن يحل عن طريق المفاوضات، حيث تردد ان البيت الأبيض يفكر في الاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.

وفي معرض الحديث مع الصحفيين في أعقاب اجتماع مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، أكدت موغيريني مجددًا موقف الاتحاد الأوروبي، حيث أن الكتلة تدعم حل الدولتين، وحذرت بأن "أي إجراء قد يقوض هذه الجهود يجب تجنبه بشكل مطلق.

وقالت "يجب إيجاد وسيلة عن طريق المفاوضات لحل وضع القدس كعاصمة مستقبلية للدولتين، وعلى ذلك فإن تطلعات الطرفين يمكن الوفاء بها".

وأضافت أنها تعتزم بحث القضية مع رئيس الوزراء الاسرائيلي نيتانياهو يوم الاثنين القادم في بروكسل ومع الرئيس عباس في وقت لاحق عند بداية العام القادم.

وفي الأسبوع الماضي، تردد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يفكر في نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس والاعتراف الرسمي بالمدينة عاصمة لإسرائيل.

يذكر ان قضية الشرق الأوسط تأتي على رأس جدول أعمال اجتماع موغيريني مع تيلرسون الذي بدأ زيارة رسمية لمدة خمسة أيام يوم الاثنين إلى أوروبا وسط تكهنات إعلامية بأن ترامب يخطط لفصل كبير الدبلوماسيين الأمريكيين، الأمر الذى نفاه ترامب يوم الجمعة.

وقال مسؤول كبير فى وزارة الخارجية الأمريكية، طلب عدم نشر اسمه، خلال مؤتمر عبر الهاتف مع وسائل الاعلام الجمعة ان الهدف من الزيارة هو "إعادة تأكيد التزام أمريكا تجاه التحالف عبر الاطلنطي"، والالتزام بالدفاع عن المؤسسات الغربية والغرب كمجتمع مصالح وقيم مشتركة.