عبد المحسن قطان

ببالغ الحزن، ينعى معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى- جامعة بيرزيت ممثلا بمجلس مشرفيه وإدارييه وكافة موظفيه في فروعه الخمسه فقيد الوطن والأمة العربية

عبد المحسن قطان «إبو هاني»

الذي كرس حياته وجهده وماله من أجل رفعة الوطن والنهوض بمؤسساته كافة، غارسا الأمل والهمة في نفوس الأجيال الناشئة لتتمكن من الصمود والمحافظة على الهوية الفلسطينية وكذلك المساهمة في إثراء الحضارة الوطنية والعالمية. ويتقدم المعهد من إبنيه هاني وعمر وكريمتيه نجوى ولينا وعموم العائلة ومن الشعب الفلسطيني قاطبة بالتعازي. رحم الله الفقيد رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته.