مقتل طارق صالح قائد قوات الرئيس اليمني السابق في مواجهات مع الحوثيين

صنعاء - "القدس" دوت كوم- قتل العميد طارق صالح قائد القوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح خلال مواجهة مع الحوثيين، بحسب بيان لمؤسسة اعلامية يملكها شقيقه يحيي.

وأصدرت (مؤسسة الاعلام التقدمي) المملوكة ليحيى صالح، بيانا نعت فيه العميد طارق وهو نجل شقيق الرئيس السابق علي عبدالله صالح الذي قتل الاثنين برصاص مسلحي جماعة الحوثي.

وجاء في البيان "ننعي لجماهير شعبنا اليمني استشهاد العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح والذي ارتقت روحه الطاهرة شهيدا الى جوار ربه أثناء المواجهة مع مليشيات الغدر والخيانة الحوثية".

وطارق هو القائد الفعلي للقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح منذ بدء الحرب في البلاد في مارس 2015.

وتابع البيان "ان العقيد الركن محمد محمد عبدالله صالح (نجل شقيق الرئيس السابق، وكان يشغل منصب قائد كتيبة القوات الخاصة وقائد وحدة المهام الصعبة لمكافحة الارهاب) تعرض لإصابة بشظية من صاروخ في الكبد أسعف على اثرها في المستشفى الالماني ومعه الرائد أحمد الرحبي (احد قيادات حراسة صالح) وقد تم اختطافهما من المستشفى على يد المشرف الحوثي المدعو ابو عيسى".

وحمل البيان، الحوثيين المسؤولية الكاملة عن حياة محمد صالح والرحبي.

واشار البيان الى ان "مصير اللواء الركن محمد عبدالله القوسي (وزير الداخلية في حكومة صنعاء عن حزب صالح) وصلاح علي عبدالله صالح (نجل الرئيس السابق) لا يزال مجهولا".

كما اشار البيان الى ان مدين نجل علي عبدالله صالح تعرض للاسر، محملا جماعة أنصار الله (الحوثيين) المسؤولية الكاملة عن حياته.

وقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح امس الاثنين؛ بعد مواجهات مع الحوثيين استمرت منذ الأربعاء الماضي.

واعلنت اللجنة الدولية للصليب الاحمر في اليمن اليوم ان مواجهات صنعاء منذ مطلع الشهر الجاري أسفرت عن مقتل 234 شخصا وإصابة نحو 400 اخرين.