خطوة روسية مميزة في عالم السينما

رام الله-"القدس" دوت كوم- أكدت الشبكة الموحدة لدور "سينما بارك" و"فورمولا كينو" للسينما في موسكو، نيتها افتتاح عروض مخصصة للآباء والأمهات الذين يرغبون بمشاهدة الأفلام بصحبة أطفالهم الصغار.

غالبا ما يؤدي تواجد الأطفال الصغار في دور السينما مع أهاليهم إلى بعض الإحراج للأهل بسبب الإزعاج الذي يسببه الطفل أحيانا لتكلمه بصوت مرتفع أو بكائه أثناء فترة عرض الفيلم، لذا يفضل الأهالي غالبا عدم اصطحاب أطفالهم لدور السينما أو الذهاب معهم لحضور الأفلام المخصصة للصغار فقط.

وتفاديا لتلك الإحراجات، قررت الشبكة الموحدة لدور "سينما بارك" و"فورمولا كينو" للسينما في موسكو افتتاح عروض خاصة للآباء الذين يرغبون بحضور الأفلام برفقة صغارهم، حيث أكد ألكسندر أرتامونوف مدير الشبكة أن دور العرض التابعة لها قررت افتتاح صالات خاصة لهذا النوع من العروض، بحيث تخصص لتكون مناسبة لاصطحاب الأطفال.

وتم تزويد تلك الصالات بإضاءة خافتة لا تتسبب بخوف الأطفال من الظلام كما يحدث عادة في دور السينما العادية، وفي نفس الوقت تمكن الآباء من مراقبة أطفالهم على طول مدة الفيلم، فضلا عن أنظمة صوت خاصة بضوضاء أقل لن تضر بسمع الصغار.

وأضاف أرتامونوف: "نحن بأمس الحاجة لمثل تلك الدور والصالات، فغالبا ما يحرم الآباء أو الأمهات من الاستمتاع بمشاهدة الأفلام في السينما حين يكون أطفالهم في سن صغيرة. نعتقد أن الكثير من الأمهات في البلاد سيستفدن من تلك الفرصة".

وتنطلق عروض تلك الصالات، في 11 ديسمبر الجاري، حيث سيحضرها العديد من الشخصيات العالمية والمهتمين بحقوق الطفل والمرأة. ومن المنتظر أن تشهد دور السينما التابعة لـ "سينما بارك" و"فورمولا كينو" في موسكو أحدث الأفلام المخصصة للصغار وذلك طول فترة أعياد الميلاد ورأس السنة.