الرئيس اليمني يعزي بمقتل صالح ويدعو لانتفاضة ضد الحوثيين

صنعاء- "القدس" دوت كوم- عزى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي مساء اليوم ( الاثنين) في مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على يد الحوثيين، داعيا جموع الشعب للانتفاض ضد الجماعة حسب خطاب رسمي.

ودعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اليمنيين مساء الإثنين الى "فتح صفحة جديدة" وتخليص البلاد من "تسلط" الحوثيين، وذلك بعد ساعات على مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على أيدي الحوثيين، حلفائه السابقين، في صنعاء.

وقال هادي في كلمة مسجلة من الرياض بثتها شاشات التلفزة العربية "تعالوا نضع ايدينا بأيدي بعضنا نحو إنهاء تسلط هذه العصابات (...) الاجرامية والسير نحو بناء يمن اتحادي جديد، يمن العدالة والكرامة والحرية والمساواة، يمن البنى والتنمية".

وقال "أتوجه إليكم جميعا بقلب متسامح وبارادة صلبة لنفتح صفحة جديدة ونخلص اليمن الحبيب من هذا الكابوس".

وأكد أن "صنعاء ستنتصر وستعود عربية" بفضل "تضحيات شعبنا ومساعدة" التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية".

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين، والقوات الحكومية الموالية لهادي التي تتهم ايران بدعم خصومها. وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه.

وأمر هادي في وقت سابق الاثنين بإطلاق عملية عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة على صنعاء بدعم من التحالف العسكري الذي تقوده السعودية، حسب ما أعلن مصدر في الرئاسة اليمنية.

واعلن رئيس الوزراء اليمني احمد بن دغر من عدن، العاصمة المؤقتة للسلطة المعترف بها، إن "الرئيس سيعلن قريباً عن عفو عام وشامل عن كل من تعاون مع الحوثيين في الشهور الماضية وأعلن تراجعه".

وتسارعت التطورات في اليمن خلال الساعات الماضية. وبعد ايام على انهيار التحالف بين قوات الرئيس علي عبدالله صالح والحوثيين واندلاع معارك دامية بين الفريقين لا تزال مستمرة، قتل اليوم الرئيس اليمني السابق مع عدد من معاونيه عندما اطلق الحوثيون الرصاص على موكبه اثناء مروره على بعد اربعين كيلومترا غرب صنعاء.