هنية يهاتف الرئيس عباس ويبحثا قرار واشنطن المرتقب بشأن القدس

غزة- "القدس" دوت كوم- هاتف إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، مساء اليوم الأحد، الرئيس الفلسطيني محمود عباس لبحث عدد من الملفات، وناقش معه خطورة النوايا الأميركية تجاه مدينة القدس والتداعيات الناجمة عنها.

وبحسب بيان اصدره مكتب هنية، فإن الأخير أكد خلال اتصاله بالرئيس عباس على ضرورة تمتين البيت الفلسطيني في مواجهة هذه التحديات والمضي في مسار المصالحة بقوة، مشيرا إلى أنه تم الاتفاق على جملة من القضايا.

واعتبر هنية التوجهات الأمريكية تجاه مدينة القدس المحتلة نقلة خطيرة جدا، تتطلب أن "نعمل موحدين في معركة القدس والتصدي لهذه التوجهات التي إن حدثت فانها ستكون بمثابة رصاصة الرحمة على عملية التسوية".

من جانبه أشار الرئيس عباس خلال الاتصال، إلى أنه سيتخذ قرارات مهمة إذا ما اتخذت الإدارة الأمريكية مثل هذا القرار.

واتفق رئيس المكتب السياسي لحركة حماس والرئيس محمود عباس على ضرورة خروج الجماهير الفلسطينية في كل مكان يوم الأربعاء المقبل تعبيرا عن غضب الشعب الفلسطيني وتأكيدا على رفضه للقرار الأمريكي المزمع اتخاذه.

وأكدا على ضرورة التقدم السريع في خطوات المصالحة وتحقيق الوحدة الوطنية، وضرورة تطبيق الاتفاقات الموقعة وخاصة اتفاقية القاهرة 2011 وملحقاتها، والتأكيد على مبدأ الشراكة والمضي في القضايا الوطنية بما فيها الانتخابات ومنظمة التحرير الفلسطينية.

واتفق هنية والرئيس عباس على ضرورة حشد كل الجهود الإعلامية في معركة القدس والقضايا الوطنية ووقف أي شكل من أشكال التوتر أو التراشق الإعلامي الداخلي.