معايعة تطلع وفدا أندونيسيا على الأوضاع السياحية في فلسطين

‎بيت لحم - "القدس" دوت كوم - أطلعت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، وفدا أندونيسيا ضم عددا من وكلاء السياحة، على الأوضاع السياحية في فلسطين.

‎ وأشارت الوزيرة، خلال لقائها الوفد، امس الاول، إلى العلاقات الرسمية والسياحية الوطيدة بين البلدين، وأطلعته على البرامج السياحية الجديدة التي يطورها القطاع السياحي الخاص، خاصة في إطار السياحة المجتمعية وسياحة المسارات وغيرها، إضافة إلى الاستثمارات الكبيرة بمجال القطاع السياحي، خاصة في الفنادق والمنتجعات.

‎وأكدت أهمية تشجيع السياحة من أندونيسيا إلى فلسطين، خاصة السياحة الإسلامية التي أصبحت تشكل سوقا هاما بالنسبة للسياحة الفلسطينية، وحثت أعضاء الوفد على ضرورة التعامل مع الوكالات السياحية الفلسطينية وشجعتهم على الإقامة في الفنادق الفلسطينية.

‎وأعربت معايعة عن شكرها لأعضاء الوفد على تلبيتهم الدعوة بالقدوم إلى فلسطين للتعرف على الإمكانات السياحية الهائلة التي يتمتع بها هذا المقصد السياحي الغني والفريد.

‎من جانبهم، شدد أعضاء الوفد على رغبتهم القوية في تشجيع السياحة من أندونيسيا إلى فلسطين والإقامة في الفنادق الفلسطينية والتعامل المباشر مع وكلاء السياحة الفلسطينيين، وأعربوا عن سعادتهم لوجودهم في فلسطين كأول وفد من أندونيسيا في رحلة تعريفية تنظمها الوزارة بالتعاون مع شركائها.

‎من ناحيته، أكد مدير عام التسويق والإعلام السياحي في الوزارة ماجد اسحق أهمية هذه الزيارات التعريفية، التي أصبحت تشكل عنصرا هاما في الخطة التسويقية لوزارة السياحة والآثار.

يذكر أن الوفد الأندونيسي قام بجولة تعريفية إلى فلسطين نظمتها الوزارة بالتعاون مع الوكالة اليابانية (جايكا) وجمعيتي الفنادق العربية والأراضي المقدسة للسياحة الوافدة، وشبكة المؤسسات السياحية الفلسطينية الرديفة، شملت زيارة المواقع السياحية في محافظات الوطن.