2018 عام جرائم الهاكرز .. وهذه هي الفئات المستهدفة

رام الله-"القدس" دوت كوم- تسببت الهجمات الالكترونية التي شهداها العالم في السنوات الأخير في خسارة تقدر بمليارات الدولارات ؛ ولكن لم تكن هذه الضربات الإلكترونية القاتلة سوى بداية لكوارث قادمة سيشهدها العالم خلال 2018

وحذر تقرير جديد كشفت عنه شركة "ماكافي" لأمن المعلوماتية من تطوير القراصنة تقنيات و برمجيات خبيثة يمكن استعمالها في مجال القرصنة والاختراق.

ووفق التقرير فإن الهجمات الالكترونية التي شهدها العالم في السنوات الأخيرة وأبرزها "باد رابيت" و"نوبت بيتيا" و"وانا كراي" في السنوات الأخيرة لم تكن سوى مقدمة لعمليات أكبر.

وأوضحت التقارير أن مجرمي المعلوماتية يطورون استراتيجيات جديدة ونماذج اقتصادية للحفاظ على موقع متقدم في مواجهة الأدوات الدفاعية، وسيتمكن قراصنة المعلوماتية بالتالي من إلحاق الضرر أو التدمير الكامل لأهدافهم بدل تعطيل حركتها.

و سيستهدف القراصنة الإلكترونين في الفترة القادمة الشخصيات الثرية ذات رؤوس الأموال الكبيرة ؛ وذلك عن طريق أفخاخ عبر أدوات متصلة بالإنترنت أقل تأمينا في مواجهة هذه الهجمات مقارنة مع أجهزة الكمبيوتر أو الهواتف الذكية.