انقرة تصادر ممتلكات رجل الاعمال التركي الايراني رضا ضراب

أنقرة - "القدس" دوت كوم - أصدر مدع عام تركي في اسطنبول اليوم الجمعة، أمراً بمصادرة أصول تعود ملكيتها إلى رضا ضراب تاجر الذهب التركي الإيراني الذي أصبح شاهدا لصالح الحكومة الأميركية في محاكمة تركزت على مخطط (النقد مقابل الذهب) للتحايل على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران.

ونقلت وكالة أنباء (الأناضول) التركية الرسمية عن مصدر رسمي قوله، إن هذا الاجراء ينطبق على الأصول التي يمتلكها ضراب، وكذلك تلك التي يمتلكها أقاربه وأضاف إنه جاء في إطار تحقيق بهذا الشأن.

وفي نيويورك اعترف ضراب، وهو شخصية معروفة في تركيا بسبب زوجته مطربة البوب التركية الشهيرة إيبرو جوندش، بأنه مذنب في عدد من التهم، ومن بينها انتهاك العقوبات المفروضة على ايران.

وعقد ضراب صفقة مع الحكومة ليصبح شاهد ملك في القضية.

وشهد ضراب أمس الخميس بأن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كان على علم بخطة التحايل على العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران، مشيرا الى أن اردوغان كان يعلم بعلاقاته مع (خلق بنك) الحكومي التركي لمساعدة طهران في الالتفاف على العقوبات الاميركية.