نتنياهو وليبرمان يتعهدان بملاحقة منفذي عملية الطعن في النقب

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - تعهد كل من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير جيشه أفيغدور ليبرمان، اليوم الجمعة، بملاحقة منفذي عملية الطعن التي وقعت الخميس، في مدينة عراد بالنقب وأدت لمقتل جندي إسرائيلي.

وتقدم نتنياهو وليبرمان لعائلة الجندي القتيل بالتعزية، مشيرين إلى أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تعمل من أجل الوصول للمنفذين.

وقال نتنياهو "تعمل الأجهزة الأمنية حاليًا من أجل إلقاء القبض على الإرهابيين، وسنواصل مكافحة الإرهاب بكل طاقتنا".

فيما قال ليبرمان "لن تستريح قوات الأمن حتى تضيع أيديها على الإرهابيين المنفذين".

وأكد الجيش الإسرائيلي أن القتيل يدعى رون كوكيا (19 عامًا) من سكان تل أبيب ويخدم في لواء ناحال.