عمليات دهم احتلالية واسعة في بيت لحم

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- نفذت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الجمعة عمليات دهم واسعة طالت عدة مناطق في محافظة بيت لحم اقتحمت خلالها العديد من منازل المواطنين وفتشتها واحتجزت بعض ساكنيها في العراء وسلمت اخرين بلاغات تقضي بمراجعة مخابرات الاحتلال.

وتوغلت دوريات الاحتلال في مدينة بيت لحم وجابت في شوارع عدة وصولا الى شارع الصف ووادي معالي وجبل الموالح، واقتحمت عددا منازل المواطنين وفتشتها، وسلمت المواطن حسن نواورة بلاغا لمقابلة المخابرات الاسرائيلية، كما اقتحمت منزل عائلة الشهيد خضر نواورة وفتشته.

وفي مخيم عايدة انتشر عشرات الجنود في ازقة المخيم بعد اقتحامه، ونصبوا كمائن وداهموا العديد من المنازل وسلموا الشابين معاذ جواريش ومحمد ناصر بداونة بلاغين لمقابلة مخابرات الاحتلال، كما سلمت قوات الاحتلال الشاب معاذ ابو طربوش من مخيم العزة المجاور بلاغا اخر بعد ان تم اقتحام المخيم فجر اليوم.

واقتحمت قوات الاحتلال كذلك البلدة القديمة في الخضر الى الجنوب من بيت لحم، وتم دهم وتفتيش العديد من منازل البلدة والتدقيق في بطاقات اصحابها دون معرفة اسباب هذه الممارسات التي وصفت بانها عنيفة.

من جانب اخر اطلق جنود الاحتلال المرابطين في محيط قبة راحيل الى الشمال من بيت لحم في ساعات متأخرة من الليلة الماضية قنابل صوت، فيما قال ناطق اسرائيلي ان ذلك جاء "رداً على قيام شبان بإطلاق العاب نارية باتجاه الجنود المرابطين في البرج العسكري المطل على المدينة".

وعند دوار مجمع "غوش عتصيون" الاستيطاني ذكر نشطاء ان جنود الاحتلال احتجزوا لنحو ساعتين شابا كان يعبر من هناك بعد ان انزلوه من مركبته في واحد من سلسلة اعتداءات احتلالية شبه يومية تستهدف المواطنين اثناء عبورهم من هذا المكان.