6 اصابات برصاص الاحتلال والمستوطنون يحطمون سيارة اسعاف وعدة مركبات في بلدة قصرة

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعادة- أصيب 6 مواطنين مساء اليوم الخميس، اثنان منهم اصيبا بالرصاص الحي، وآخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط واثنان جراء الاعتداء عليهما بالضرب اضافة الى عشرات حالات الاختناق خلال مواجهات اندلعت اثر مهاجمة عشرات المستوطنين مرة اخرى بلدة قصرة جنوب نابلس مساء اليوم الخميس.

وذكرت مصادر محلية، ان عشرات المستوطنين من مستوطنة "مجدوليم" قد هاجموا في ساعات المساء منازل المواطنين وذلك بحماية من قوات الجيش الاسرائيلي التي تواجدت في المكان.

وجاء هجوم المستوطنين هذا بعد ساعات من استشهاد احد ابناء البلدة برصاص المستوطنين بينما كان يعمل في ارضه نهار اليوم الخميس.

وذكرت وكالة "وفا" الفلسطينية الرسمية للانباء نقلا عن عضو بلدية قصرة عماد جميل ان عشرات المستوطنين المستوطنين هاجموا مدخل البلدة بالرصاص الحي تحت حماية من جيش الاحتلال، وحطموا عدد من مركبات المواطنين وسيارة اسعاف تابعة للهلال الاحمر الفلسطيني.

وأوضح مدير الاسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر أحمد جبريل، أن شابا اصيب بالرصاص الحي بالقدم واخر في الحوض وتم نقلهما لمستشفى رفيديا للعلاج، فيما تم نقل مريض بالكلى لمستشفى الوطني بعد إصابته بالاختناق بالغاز، وجرى إسعاف عشرات حالات الاختناق ميدانيا.

ومع تواصل الاعتداء، دعا أئمة المساجد عبر مكبرات الصوت أهالي البلدة للتوجه للمنطقة الشرقية لحماية المواطنين من اعتداءات الجيش الإسرائيلي والمستوطنين.

الى ذلك أكدت بلدية قصرة أنه سيتم إقامة صلاة الجمعة يوم غد في منطقة رأس الخيل التي استشهد فيها المواطن محمود زعل عودة صباح اليوم برصاص مستوطن.

وتشهد بلدة قصرة جنوب نابلس، منذ عدة ساعات، هجوما للمستوطنين تحت حماية قوات الاحتلال على منازل المواطنين في المنطقة الشرقية من البلدة.

من جانب اخر ذكرت مصادر اعلامية اسرائيلية ان جنديا إسرائيليا، مساء اليوم الخميس، جراء إلقاء زجاجات مولوتوف تجاه قوات الجيش والمستوطنين الذين اقتحموا بلدة قصرة جنوب نابلس.

وحسب متحدث عسكري إسرائيلي، فإن الجندي أصيب بجروح ما بين الطفيفة إلى المتوسطة ونقل لتقي العلاج.