حفل تأبين للراحل حسين شاهين في مخيم الدهيشة

بيت لحم - نجيب فراج -نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حفلا تابينيا بمناسبة مرور اربعين يوما على رحيل المناضل حسين شاهين.

وحضر تأبين الراحل شاهين الذي اقيم في مركز الفينيق بمخيم الدهيشة حشد من المواطنين وممثلون عن الفعاليات والقوى والمؤسسات المختلفة في محافظة بيت لحم.

حيث بدأ الاحتفال الذي ادار عرافته الناشط محمد بريجية بالسلام الوطني الفلسطيني والوقوف دقيقة حداد على ارواح الشهداء،

وتحدث خلال الحفل الذي اداره الناشط محمد بريجية كلا من عيسى قراقع رئيس هيئة الاسرى والمحررين، ومحمد عمارنة الذي تحث باسم اصدقاء ورفاق الفقيد، وحسن عبد الجواد الذي القى كلمة باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

واستعرض المتحدثون بعض مناقب الفقيد شاهين الذي انتمى مبكرا لحركة القوميين العرب والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين واعتقل في أواخر العام 1967 بتهمة مقاومة الاحتلال، وشارك في وضع اللبنات الاولى لتجرية الاسر في سجون الاحتلال مع اخوته ورفاقه في الحركة الاسيرة، وحين اطلق سراحه بعد عدة سنوات واصل نضاله ، وخاض الى جانب رفاقه في الجبهة واخوته من مناضلي الحركة الوطنية الفلسطينية في المخيم تجربة العمل الاجتماعي والشعبي عبر قيادته لمركز شباب الدهيشة الاجتماعي كما وكان في مقدمر صفوف قيادة لجان الدفاع عن المخيمات ولجان مقاومة مشروع التوطين، كما ولعب دورا بارزا في الدفاع عن حقوق اللاجئين إثر استلامه منصب مدير مخيم الدهيشة .

وشكرت امل شاهين، كريمة الراحل حسين شاهين في كلمة لها كل من ساهم في احياء اربعين الراحل وكل من وقف الى جانب العائلة في مصابهم.

وقدم الفنان الفلسطيني احمد ابو سلعوم فقرات فنية بهذه المناسبة، كما جرى تكريم عائلة الراحل من قبل العديد من الفصائل والمؤسسات تقديرا لعطائه وتاريخه.