عاهل الأردن يبحث في الولايات المتحدة العلاقات الاقتصادية والعسكرية

عمان- "القدس" دوت كوم- د ب أ- واصل عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني عقد لقاءات مع قيادات في الكونجرس الأمريكي، خلال زيارته الحالية للولايات المتحدة، وتركزت اللقاءات على تعزيز آفاق التعاون خاصة في المجالين الاقتصادي والعسكري.

وذكرت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم الأربعاء، أن الملك عقد أمس لقاءات مع قيادات مجلس الشيوخ ورئيسي وأعضاء لجنة المخصصات في المجلس، ولجنة الخدمات العسكرية في مجلس النواب، إضافة إلى اجتماع مع وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون.

وركزت اللقاءات على بحث سبل تعزيز التعاون الاقتصادي والعسكري بين الأردن والولايات المتحدة، وتجديد مذكرة التفاهم المتعلقة بالدعم الاقتصادي للمملكة للأعوام المقبلة.

كما تطرقت إلى البرامج والإصلاحات الاقتصادية التي ينفذها الأردن لتعزيز منعة الاقتصاد الوطني في مواجهة التحديات التي فرضتها أزمات المنطقة.

وأعرب الملك عن تقدير الأردن للدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة لتمكينه من تنفيذ البرامج التنموية، ومساعدته في تحمل أعباء أزمة اللجوء السوري، مثمناً الدور المهم للكونجرس بهذا الخصوص.

وفيما يتصل بالقضية الفلسطينية، أكد الملك على أهمية تحريك عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين استنادا إلى حل الدولتين، وقرارات الشرعية الدولية، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، لتعيش بأمن وسلام الى جانب اسرائيل.

وبحث الملك مع تيلرسون مستجدات الأوضاع إقليميا ودوليا، والجهود المستهدفة لتحريك عملية السلام.

وتطرق اللقاء إلى التطورات في سورية والعراق، والجهود الإقليمية والدولية في الحرب على الإرهاب، ضمن استراتيجية شمولية.

كان الملك عبدالله الثاني غادر بلاده الخميس الماضي متوجها إلى واشنطن.