انتحار مسؤول عسكري صيني رفيع على خلفية التحقيق معه بتهمة الفساد

بكين- "القدس" دوت كوم- شينخوا- انتحر تشانغ يانغ، عضو اللجنة العسكرية المركزية، في منزله بالعاصمة الصينية بكين، يوم 23 نوفمبر الجاري، بعد قيام السلطات بفتح تحقيق ضده فيما يخص صلاته باثنين من المسؤولين العسكريين الكبار السابقين هما "قوه بوه شيونغ" و"شيوي تساي هو"، بحسب ما ذكرت اللجنة العسكرية المركزية اليوم الثلاثاء.

وشنق تشانغ نفسه في منزله، حيث كان عضواً سابقاً باللجنة العسكرية المركزية للحزب الشيوعي الصيني، ورئيسا سابقا لقسم العمل السياسي للجنة العسكرية المركزية.

وقررت اللجنة العسكرية المركزية في 28 أغسطس الماضي إجراء "محادثات" مع تشانغ للتحقيق في ضلوعه بقضايا قوه وشيوي، وهما نائبان سابقان لرئيس اللجنة العسكرية المركزية، أدينا في قضايا فساد، وفقا للجنة العسكرية المركزية.

وقال محققون إن تشانغ انتهك على نحو خطير قواعد الانضباط والقانون، ويشتبه بتقديمه وحصوله على رشاوى، وحيازته عددا كبيرا من العقارات التي لا يُعرف مصدرها.