ترحيل المُموّل الرئيسي لحركة جولن من السودان إلى تركيا

أنقرة- "القدس" دوت كوم- ذكر الإعلام التركى الرسمي أن رجل الأعمال الملقب بـ "قبو المال" لحركة جولن، تم ترحيله من السودان إلى تركيا اليوم (الإثنين).

ويتهَم ممدوح جيكماز، الذي تقول التقارير إنه يعمل في مجالي تجارة البنزين بالتجزئة وإنتاج الطوب، بضخ الملايين إلى الحركة التي يديرها رجل الدين المقيم بالولايات المتحدة فتح الله جولن، والذي تتهمه تركيا بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في 15 يوليو 2016.

ألقي القبض على جيكماز في عملية مشتركة بين الاستخبارات السودانية ومنظمة الاستخبارات الوطنية التركية التي استطاعت تحديد مكانه قبل شهرين، بحسب ما نقلت وكالة الأناضول للأنباء عن مصادر أمنية.

وأضاف التقرير أن منظمة الاستخبارات الوطنية التركية شكلت فريقا من المتخصصين لتحديد أماكن المشتبه في كونهم أتباعا لجولن خارج البلاد.

وتتهم تركيا جولن، الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ 1999، بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت في 15 يوليو 2016. لكن جولن نفى أي تورط وأدان محاولة الانقلاب.

يذكر أنه منذ محاولة الانقلاب جرى اعتقال أكثر من 50 ألفا ممن يشتبه في وجود علاقات تربطهم بجولن.

كما تتهم تركيا (منظمة فتح جولن الإرهابية) بتدبير حملة طويلة الأمد تستهدف الإطاحة بنظام الدولة من خلال التسلل إلى المؤسسات التركية، وبخاصة الجيش والشرطة والقضاء.