مقتل 14 شخصا في تجدد القصف على الغوطة الشرقية بسوريا

بيروت- "القدس" دوت كوم- قتل 14 شخصا الاثنين جراء تجدد قصف الجيش السوري على الغوطة الشرقية المحاصرة، آخر معقل للفصائل المعارضة قرب دمشق والمشمولة باتفاق خفض التوتر، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وصعدت قوات النظام منذ منتصف تشرين الثاني/نوفمبر قصفها مناطق في الغوطة الشرقية رغم تصنيفها ضمن "مناطق خفض التوتر" التوتر الاربع التي يشملها اتفاق توصلت اليه موسكو وطهران حليفتا دمشق وأنقرة الداعمة للمعارضة في استانا في أيار/مايو. وبدأ سريانه عملياً في الغوطة في تموز/يوليو.

لكن رغم الاتفاق تضاعف العنف في المنطقة في الايام الاخيرة.

فالاثنين استهدفت غارات جوية وقصف المدفعية عدة مناطق في الغوطة الشرقية ما أدى الى مقتل 14 مدنيا على الاقل بحسب المرصد الذي يتخذ مقرا في بريطانيا.

وجاء ذلك غداة مقتل 23 مدنيا في المنطقة نتيجة غارات لطائرات النظام ونيران المدفعية، بينهم 4 اطفال.