إسرائيل توافق على تمويل مسار سياحي يمر في الضفة الغربية والجولان

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - قال وزير إسرائيلي، إن الحكومة صادقت أمس على تمويل مسار سياحي، يمر في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وآخر في مرتفعات الجولان السورية المحتلتين، باعتبارها جزءا من إسرائيل.

وقال ياريف ليفين، وزير السياحة الإسرائيلي، في تصريح صحفي، إن الحكومة الإسرائيلية وافقت في اجتماعها الأسبوعي أمس الأحد على "مبادرتين لإنشاء مسار سياحي إسرائيلي في جميع أنحاء البلاد".

وأضاف: "سيوفر المسار استجابة للعديد من السياح الذين يأتون إلى بلدنا، وكذلك لمواطني إسرائيل وسيكون بإمكانهم من خلاله الوصول إلى أجزاء كبيرة من البلاد".

وقالت صحيفة "إسرائيل هيوم"، إن المسار الحالي سيتوسع ليضم القدس والضفة الغربية ومرتفعات الجولان، ليبلغ طوله 1200 كيلومترا يتم السير خلاله على الأقدام ".

وأشارت إلى أن الحكومة ستشكل فريقا مشتركا من الوزارات الإسرائيلية لوضع خطة استراتيجية لتوسيع المسار.

ولفتت إلى أن المسار الذي تم تدشينه في العام 1995 يمتد من الحدود الإسرائيلية-اللبنانية في الشمال ويصل إلى مدينة إيلات في الجنوب.

وقالت: " في العام 2012، صنفت مجلة ناشونال جيوغرافيك المسار بأنه من أفضل 20 مسارا للمشي في العالم".

وكانت إسرائيل قد احتلت الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، ومرتفعات الجولان السورية في العام 1967.