"بولتكنيك فلسطين" تطلق مهرجان "قناديل" للأفلام القصيرة

الخليل- "القدس" دوت كوم- احتفلت جامعة بوليتكنك فلسطين باطلاق مهرجان قناديل للأفلام السينمائية القصيرة، وذلك برعاية معالي وزير الثقافة الفلسطيني، والصندوق الثقافي الفلسطيني، وبحضور رئيس مجلس امناء الجامعة أحمد سعيد بيوض التميمي، ورئيس الجامعة الاستاذ الدكتور عماد الخطيب، وأعضاء مجلس رابطة الجامعيين، ومساعد محافظ الخليل الدكتور رفيق الجعبري، ونائب رئيس مجلس الصندوق الثقافي الفلسطيني وممثل وزارة الثقافة عزام ابو السعود، ، ورئيس المهرجان الدكتور نصر الجوابرة، وحشد من رؤساء وممثلي المؤسسات الحكومية والأهلية وطلبة الجامعات الفلسطينية.

واكد الخطيب على اهميّة المهرجانات الثقافية ودورها في تشجيع طلبة الجامعات على إنتاج مشاريع ريادية لتكون بداية الاحتراف في صناعة الافلام، شاكراً وزارة الثقافة وصندوق الثقافة الفلسطيني على دعمهما السخي في هذه الفعّالية، مشيرا الى رؤية الجامعة المُتمثلة بجامعة ريادية ابداعية تتوافق مخرجاتها مع مُتطلبات سوق العمل المحلي والعالمي.

وأوضح ابو السعود اهميّة صناعة الأفلام في المجتمع الفلسطيني لما لها من دور في إبراز القضية الفلسطينية وهموم الشعب الفلسطيني داعيا الطلبة لإنتاج مثل هذه الافلام لتكون بداية لهم للإنتقال من الهواية الى الإحتراف، مؤكداً على دعم الصندوق الثقافي الفلسطيني لمثل هذه الفعّاليات التي تبرز اعمال الشباب وتشجعهم شاكراً لجامعة بوليتكنك فلسطين مبادرتها في طرح فكرة المهرجان في الشراكة مع الصندوق.

ودعا الجعبري طلبة الجامعات الفلسطينية للتوجه وانتاج افلام في كافة المجالات تعكس واقع محافظة الخليل وهمومها وخصوصاً بعد ان تم تسجيل محافظة خليل الرحمن في اليونسكو.

وعرض رئيس المهرجان جوابرة، اسماء الجامعات التي شاركت في المهرجان وهي: جامعة بوليتكنك فلسطين، وجامعة بيرزيت، وجامعة القدس، جامعة القدس المفتوحة، وكلية دار الكلمة، وجامعة فلسطين التقنية بفرعيها طولكرم والعروب، وجامعة النجاح الوطنية، وجامعة الخليل، وجامعة بيت لحم، وكلية بارد، موضحا ان عدد المشاركات بلغت ٨٢ فيلماً فرزت ٢٥ منها للترشح والمنافسة حيث سيتم عرضها بشكل دوري خلال ايام المهرجان كي يتسنى للجمهور وللطلبة رؤيتها.

واشار جوابرة الى انه سيتم الاعلان عن الافلام التسعة الفائزة في اليوم الثالث للمهرجان، مؤكدا على اهمية ورش العمل التي سوف تنظم خلال ايام المهرجان داعياً لحضورها والمشاركة فيها، موجهاً شكره الى وزارة الثقافة لرعايته هذه الفعّالية والى الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون وللفنان والمخرج الفلسطيني مراد نصار الذي ساهم بشكل كبير في إخراج هذا الحدث الثقافي.